حفل استقبال الدكتور البروفسور عبد الحميد بنعزوز والدكتورة ربيعة بوعلي_بنعزوز بفضاء جماعة القصر الكبير بحضور وزير الثقافة والاتصال

300

العرائش نيوز:

عرف فضاء مقر بلدية القصر الكبير صبيحة يوم أمس السبت 22 دجنبر 2018 فعاليات استقبال البروفسور عبد الحميد بنعزوز والدكتور ربيعة بوعلي_بنعزوز في إطار الاحتفاء بهذين المعلمين البارزين باعتبارهما من نخبة أبناء مدينة القصر الكبير، ومفخرة في مجال البحث العلمي والعلوم الطبية على الصعيد العالمي.

  حفل الاستقبال تم بحضور معالي وزير الثقافة والاتصال السيد مصطفى لعرج والسيد رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو والسادة والسيدات نواب الرئيس وعدد من السادة عضوات المجلس الجماعي ومدير المصالح الجماعية عبد السلام الاشقم وبعض أطر الجماعة وبعض الفعاليات المدنية والإعلامية.

رئيس المجلس الجماعي محمد السيمو عبر في كلمته على اعتزازه بهذه الأعلام الشامخة من أبناء وبنات المدينة الذين نبغوا في مجال البحث العلمي والعلوم والأبحاث الطبية ، ومن حق مدينة القصر الكبير أن تفتخر بهم وكيف لا وهذه النخبة ترسخ مكانة مدينتنا كقطب أصيل في مجال إنتاج المفكرين والباحثين والمبدعين في كافة مجال العلوم والفكر والمعرفة. وإن المجلس الحالي ملتزم بتكريس سنة حميدة تهدف إلى الاحتفاء وتكريم نخبة من نساء ورجال المدينة الذين أسدوا للوطن والإنسانية عموما خدمات جليلة وعطاءات نبيلة بفضل اجتهادهم ودراساتهم وأعمالهم الخيرة التي لها الفضل العميم على الجميع. ومن هذا المنطلق يحرص المجلس على تخليد أسمائهم عبر إطلاقها على عدد من المنشئات والمرافق الجماعية تعريفا للناشئة بهم وتكريما لما قدموه ويقدمونه من مفاخر في ميادين متعددة سيما وان المدينة تاريخيا زاخرة بأعلام بارزة في ميادين شتى.

بالمناسبة شكر الدكتور بن عزوز رئيس المجلس على هذه الالتفاتة الطيبة وعلى حضور السيد الوزير في هذا الاستقبال معتزا بانتمائه إلى هذه الأرض الطيبة الكريمة مشيرا إلى تدرجه المعرفي انطلاقا من مدرسة ابن خلدون مشيدا بسنة المجلس بتكريم كل أبناء وبنات المدينة الذين أبدعوا في مجالات متعددة… مستحضرا ارتباطه الوجداني بالمعهد الموسيقي بمدينة القصر الكبير واعتزازه بالدراسة على يد المعلمة الموسيقية الشامخة الفقيد والمبدع الموسيقي الجليل الأستاذ سمحمد الرايسي .
وزير الثقافة والاتصال أكد حرص معاليه على سعادته وفخره واعتزازه بالمشاركة في حفل استقبال الدكتورين البارزين، باعتبارهما مفخرة للوطن ،وبكون الأمم تعتز بنبوغ أبنائها في سماء العلوم والفكر والإبداع، وبكون الثقافة رافعة أساسية لترسيخ مجتمع التقدم و المعرفة .مشيرا إلى حرص وزارته على المساهمة بالنهوض بالوضع الثقافي بمدينة القصر الكبير اعترافا بمكانتها التاريخية والإبداعية الغنية والتي تشكل قيمة مضافة للمشهد الفكري والعلمي والثقافي ببلادنا. وان تدعيم البنية التحتية الثقافية بالمدينة يعتبر مدخلا أساسا لعمل الوزارة في هذا السياق إنصافا للمدينة وعطائاتها المتميزة بالارتقاء بالحقل الثقافي بالمغرب وبكون إحداث فضاءات ثقافية واجهة لتكريس المدينة كقطب ثقافي متميز .مشيرا إلى إحداث مركب ثقافي ومسرح ومكتبة بالمدينة …والنهوض بالمعالم الأثرية والتاريخية للمدينة العتيقة والسعي لتسجيلها في لائحة معالم التراث الوطني والتوجه مستقبلا لتسجيلها في التراث العالمي لدى اليونسكو بفضل تعاون الجميع. مؤكدا السيد الوزير من جديد تقديره لمبادرة المجلس بتكريم هذين الاسمين البارزين في مجال البحث العلمي مما يجسد المكانة العلمية لمدينة القصر الكبير العريقة في الفكر والثقافة.

الدكتورة ربيعة بوعلي_بنعزوز عبرت عن تقديرها العميق لهذه المبادرة الكريمة واعتزازها بمدينتها العريقة – القصر الكبير -التي من خلالها انطلقت في مجال الدراسة والتحصيل والعلوم .
أعضاء المجلس الجماعي عبروا في كلمتهم عن اعتزازهم بمشاركة وزير الثقافة في مراسيم الاستقبال والاحتفاء بالدكتورين البارزين باعتبارهما نموذجا متميزا لثراء المدينة في مجال الثقافة والعلوم والبحث الأكاديمي الرفيع . خاصة وان هذين الدكتوين من الكفاءات العلمية القصرية بالخارج والتي خاضت تجربة البحث العلمي منذ مدة حيث نشرت ابحثهما بالكثير من الدوريات العلمية المختصة ، إلى جانب تأطير العديد من اللقاءات العلمية.
في نهاية حفل الاستقبال تم تسيلم هدايا رمزية عبارة عن درع وصورة للمحتفى بهما من طرف السيد معالي الوزير ومن طرف السيد رئيس المجلس الجماعي.

عن موقع “بلدية القصر الكبير”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.