التراخيص المشبوهة لقاعة “دوكيسا”

252

العرائش نيوز:

بعد إعفاء المرحوم مصطفى بنسالم من مهامه كمدير المصالح البلدية وتعيين المدير الحالي، استفادت ونالت قاعة دوكيسا المسحوب ترخيصها بقرار موقع على تنفيذه عامل الإقليم شهادتين “إداريتين” خارج نطاق القوانين الجاري بها العمل والتي يرجع تقدير العقوبة المترتبة على صانعيهما للقضاء الزجري.
الشهادة الأولى موقعة بتاريخ 25 أغسطس 2017 من طرف رئيس المجلس الجماعي ورئيس دائرة قبل قرار إلحاقه بوزارة الداخلية بالرباط بالنيابة عن الباشا تضمنت وقائع كاذبة حيث جاء بالحرف في مضمونها أن رئاسة المجلس البلدي- استصدرت قرارا بسحب ترخيص القاعة إذ عملنا على توقيفه لكون لجوء طرفي النزاع للقضاء- والحال أنه لا وجود لأي نزاع قضائي كما يدعى صانع هذه الشهادة المفترض فيه التجرد والحياد بصفته يمثل مصلحة ذات نفع عام حسب القانون..(أنظر الشهادة ).

أما الشهادة الثانية فهي موقعة بتاريخ 7فبراير 2018 من طرف النائبة السادسة المفوض لها من الرئيس تشهد وتقر أن قاعة الأفراح “دوكيسا ” (وليس قاعة اجتماعات -ندوات- مؤتمرات….حسب الترخيص التي سحبته هذه النائبة المحترمة..) مرخص لها بتاريخ 6 أبريل 2015 (أنظر الترخيص وقرار سحبه والشهادة المعنية )..وهي كذلك وقائع وبيانات كاذبة بالحجة والدليل ويترتب عليها ما يترتب على الشهادة المذكورة أعلاه، من حيث آثارالتطبيق السليم لنصوص القوانين الزجرية التي تعاقب ما لم يكن الفعل جريمة أشد من صنع عن علم إقرار أو شهادة تتضمن وقائع غير صحيحة ومن استعملها عن علم..

فليس من قبيل الصدفة أن تصدر هاتين الشهادتين بعد تعيين مدير المصالح البلدية الحالي، إذا علمنا أن إبنه وزوجة أخيه وبنتا اختيه هم أصحاب الترخيص المسحوب لهذه القاعة.. #مامفاكينش مع الفساد فكونوا في الموعد #

عن فايسبوك “عزيز العليكي”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.