الخليع يعد ببناء 4 منشآت وممر لحل حوادث القطار بإقليم العرائش

333

العرائش نيوز:

يعتزم ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، تهيئة الممر السككي العابر لمدينة القصر الكبير، بإحداث أربع منشآت فنية لمرور الراجلين، على طول السكة الحديدية التي تخترق التراب الحضري للمدينة، وكذا إنجاز ممر تحت أرضي، بمحطة القطار الواقعة بدار الدخان، لضمان أمان وسلامة حركة المسافرين داخلها.

وكشفت مصادر جماعية أنه تم، الاثنين الماضي بالرباط، عقد اجتماع بين ربيع الخليع ومحمد السيمو، رئيس الجماعة الحضرية بالقصر الكبير، حيث سيتم الإعلان في القريب العاجل، عن الصفقات المتعلقة بإحداث أربع منشآت فنية خاصة بمرور الراجلين، بأربع مواقع بالمجال الحضري للمدينة.

ويتعلق الأمر ببلاد الصرصري، والمحلة، وبالقرب من ثكنة القوات المساعدة، وموقع رابع محاذ لحي سيدي الكامل، لضمان مرور آمن للسكان، بعدما أزهقت حوادث متكررة للقطار، العديد من الأرواح والضحايا، حيث يتكرر مشهد مصرع الضحايا تحت عجلات القطارات، كل سنة وبشكل مستمر، لكون المواطنين يضطرون إلى المرور عبر الشريط السككي الطويل بشكل يومي، وتارة لمرات عدة خلال نفس اليوم، للتنقل بين جهتي مدينة القصر الكبير التي تفصلها السكة الحديدية إلى شطرين.

واستعرض السيمو والخليع مجمل القضايا المرتبطة بمرفق السكة الحديدية، واتفقا على تسريع تنفيذ مضامين الاتفاقية المبرمة بين جماعة القصر الكبير والمكتب الوطني للسكك الحديدية  T5426/PIC، من أجل إتمام إقامة سياج نموذجي على طول السكة الحديدية، وإزالة الجدار الإسمنتي العازل لشطري المدينة عن بعضهما البعض.

     وأشارت مصادر جماعية، إلى أن “الخليع وافق مبدئيا على طلب السيمو، حول إعادة النظر في برنامج الرحلات الجديد للقطار، بعدما تم حذف العديد من الرحلات”، ما نجم عنه اضطراب، سيكون ضحيته المسافرون الذين يتخذون من محطة القطار بالقصر الكبير، نقطة وصول أو انطلاق، جراء تقليص إدارة الخليع من خدماتها، ما سيؤدي إلى ارتباك لدى جل المسافرين الذين اعتادوا السفر، ذهابا أو إيابا، من وإلى محطة القصر الكبير، عبر قطارات الخليع.

AHDATH.INFO  العربي الجوخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.