أعداد هائلة من الحشرات «غير المألوفة» تغزو الحرم المكي، وإمارة المدينة المقدسة توضح

994

العرائش نيوز: 

أظهر عدد من مشاهد الفيديو المنتشرة على السوشيال ميديا، أمس الإثنين 7 يناير/كانون الثاني 2019، عدداً هائلاً من الحشرات تغزو الحرم المكي بشكل غير مألوف. العديد من حسابات التواصل الاجتماعي ذكرت أن «جراداً» هاجم الحرم المكي، وهو ما دفع إمارة منطقة مكة المكرمة لنشر توضيح على موقع «تويتر». وأكدت الإمارة صحة هذه الفيديوهات، مؤكدة على  «تسخير الجهود والطاقات والإمكانيات كافة المتوافرة لدى الأمانة لسرعة القضاء على هذه الحشرات حرصاً على سلامة ضيوف بيت الله الحرام».

وحول طبيعة هذه الحشرات قالت الأمانة إن هذه الحشرة تسمى الجنادب السوداء (الجداجد)، أو ما يسمى صرار الليل، وهي من الحشرات المهاجرة، على حد قولها.

وأوضحت أنه تم توجيه الفرق المتخصصة كافة بالعمل في المكافحة للقضاء على هذه الحشرات بعدد (22) فرقة مكونة من (138) فرداً و(111) جهاز مكافحة.

وبحسب موقع سبق السعودي، فإن جهود الفرق المتخصصة انصب على مواقع توالد تلك الحشرة وتكاثرها بغرف تفتيش الصرف الصحي ومناهل مياه الصرف المكشوفة حول ساحات الحرم المكي الشريف، ودورات المياه المحيطة بالساحات.

وخلال بحثنا على هذا النوع من الصراصير أو الجداجد كما أوضحت إمارة مكة، فإن هذا النوع من الحشرات لا يستطيع الطيران، بل تسمح له رجلاه الخلفيتان السوداوان أن يقفز مسافات تبلغ أضعاف حجمه.

وينشط الجدجد ليلاً ويحفر نفقاً في التراب أحياناً ليرتاح فيه خلال النهار، كما يقتات معظم أنواعها بالورق، لكن بعض جداجد الأدغال تقتات بالحشرات، وذلك بحك أسنانه الشبيهة بالمشط على أحد جناحيه في موضع كثيف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.