مخاطر التخلي عن تناول منتجات الألبان

344

العرائش نيوز: 

يدعو بعض خبراء التغذية إلى عدم تناول منتجات الألبان، لأنها تحتوي على مواد كيميائية وهرمونات ومضادات حيوية، ولأن جسم الإنسان البالغ غير قادر بيولوجيا على هضم سكر الحليب.

ولكن التخلي عن تناول منتجات الألبان محفوف بمخاطر صحية عديدة منها:

1- الكسور

وفقا لخبراء الجمعية البريطانية لدراسة هشاشة العظام، فإن الملايين من سكان بريطانيا (تتراوح أعمارهم 18-35 سنة) يجازفون بصحتهم، عندما يتخلون عن تناول منتجات الألبان. فقد اتضح للخبراء أنه خلال العشرين سنة الماضية انخفضت كمية منتجات الألبان المستهلكة في بريطانيا بنسبة 30%، حيث بدأ هؤلاء يتناولون بدلا منها منتجات فول الصويا واللوز وجوز الهند وأجبان نباتية.

وقد بينت نتائج الدراسة التي أجراها العلماء أن هذه المجموعة من الناس أكثر عرضة لكسور الأطراف. ويبرر العلماء هذا بأنه ناتج عن عدم حصولهم على الكمية اللازمة من المواد المغذية الموجودة في منتجات الحليب الطبيعي ونقص فيتامين D. وهذا بدوره يؤثر في عملية امتصاص الكالسيوم، حيث تبين أن نقصه كان السبب في 73% من حالات هشاشة العظام وأمراض الهيكل العظمي، والكسور.

2- ضعف المناعة وعملية الأيض

أعلن أطباء الجمعية البريطانية لعلم التغذية التطبيقي والعلاج الغذائي عن قلقهم من تخلي عدد كبير من البريطانيين عن تناول الحليب ومنتجاته. ووفقا لهم، فإن أنصار التغذية النباتية والحميات الغذائية القديمة، تسببوا في تدهور صحة البريطانيين. وهناك ما يؤكد أن البكتيريا الموجودة في منتجات الألبان ترفع مناعة الجسم، وأنها مسؤولة عن نشاط حركة الأمعاء، وأن التخلي تماما عن تناول منتجات الألبان يبطئ عملية الأيض، ما يسبب زيادة الوزن.

3- سوء حالة الجلد

أكد خبراء مركز البحوث العلمية في اليابان فائدة الحليب المخمر، بعد تجربة بينت أن حالة جلد النساء اللواتي تناولن يوميا كوبا من الحليب المخمر تحسنت، كما تحسن عمل الغدد الدهنية تحته، وهذه أفضل حماية طبيعية للجلد. ويعتقد العلماء اليابانيون أن النساء اللواتي لا يستخدمن منتجات الألبان المخمّرة، ليس لديهن إمكانية طبيعية لتجديد شباب بشرتهن.

المصدر: رامبلر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.