بعد 13 يوما، العثور على جثة الطفل الذي سقط في البئر

322

العرائش نيوز:

بعد ماراثون دام 13 يوما، تمكن رجال الإنقاذ في الساعات الأولى من يومه السبت 2019/01/26، و بالضبط على الساعة 01:25 دقيقة من العثور على جثة الطفل الذي كان قد سقط في حفرة عميقة بجنوب إسبانيا في 13 يناير الجاري.

وظل رجال الإنقاذ يحفرون ليلا ونهارا للوصول إلى الطفل داخل البئر التي يبلغ عمقها 100 متر وعرضها 25 سنتيمترا فقط.

وكان الطفل جولين قد سقط في بئر غير مؤمن أثناء تنزه أسرته في أرض خاصة تعود لأحد أقارب الأب في توتالان في مالقا الإسبانية.

ومنذ علم السلطات بالأمر، تمّ نقل شاحنات و معدات للحفر وأنابيب ضخمة للموقع خلال الأسبوع الماضي، فيما تم حفر نفقين للوصول للمنطقة التي يعتقد أن الطفل عالق بها، على أمل إرسال “كبسولة” من تصميم أحد رجال الإطفاء تحمل منقذين لإخراج جولين.

وأثارت مهمة إنقاذ الطفل دعما عاما جارفا من طرف ساكنة المنطقة الذين لم يبخلوا على كل المشاركين في عملية الإنقاذ، و الذين بلغ عددهم إلى أزيد من 300 مشارك، من فتح أبواب بيوتهم و تقديم الأكل و الشرب، بينما واجه المنقذون صعوبات في نقل معدات ثقيلة على الطرق المنحدرة في المنطقة، والوصول إليه بأمان نظرا لطبيعة المنطقة الصخرية.

المنجميون الثمانية الذين عثروا على جثة جولين

 و قد أثار العثور على جثة الطفل جولين حزنا كبيرا داخل أوساط كل متتبعي هذه المأساة، فيما أقدم رئيس الحكومة، بيدرو سانشيز، بعض الزعماء السياسيين و مجموعة من الفنانين على تقديم التعازي و عبارات المواساة إلى أسرة الطفل جولين عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.  

و للتذكير، فإن والدي جولين كانا قد تعرضا لمأساة مماثلة منذ سنتين بعد أن تعرض ابنهما البكر و الذي كان يبلغ حينها 3 سنوات إلى سكتة قلبية و هو في نزهة على شاطئ البحر.

  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.