إغلاق المعاهد التابعة للأستاذ المعجزة

489

العرائش نيوز:

في بلاغ لها، أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن السلطات المحلية قامت بإغلاق المعاهد الخاصة التابعة لمجموعة معاهد المهدي منيار و التي تحمل اسمه، وذلك لـ”عدم توفره على التراخيص اللازمة المسلمة من طرف الوزارة لمزاولة نشاطه”.

وأوضح نفس البلاغ، منتصف هذا الأسبوع، أنه “في إطار عمليات التتبع والمراقبة التي تقوم بها اللجان الإقليمية المختلطة للمؤسسات التعليمية الخصوصية ومراكز تعليم اللغات بمختلف الجهات، قامت السلطات المحلية بإغلاق معهد المهدي منيار الخاص بالدار البيضاء وكذا الفروع التابعة له بعدما سجلت اللجان المذكورة عدم توفره على التراخيص اللازمة المسلمة من طرف هذه الوزارة لمزاولة أنشطته”.

وقد شددت الوزارة على أنه ضمانا لمصلحة التلميذات والتلاميذ وكذا أسرهم فإن الوزارة ستكثف من عمليات التتبع والمراقبة واتخاذ الإجراءات الضرورية في حق المخالفين.

وكان الشاب المهدي منيار، و الذي يلقب إعلاميا بـ”الأستاذ المعجزة”، قد أنشأ مجموعة مدارس للدعم تحمل اسمه “مجموعة معاهد المهدي منيار”، بكل من الرباط والدار البيضاء والمحمدية والجديدة وحد السوالم، وذلك بعد انتشار طريقته الخاصة في تنمية قدرات التلاميذ عند اجتياز الامتحانات.

وأثارت طريقة منيار الذي يُلقب بـ”الأستاذ المعجزة”، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار مقاطع فيديو توثق أسلوبه في تلقين وتحفيظ التلاميذ دروسهم المختلفة،حيث اعتبرها البعض “طريقة جديدة ومبتكرة”، فيما رفضها مجموعة  من الأساتذة الذين يرون أنها “تمثل سلوكا خاطئا لدى التلاميذ”.

و تعتمد طريقة هذا الشاب المغربي البالغ من العمر 21 عاماً، على جمع عشرات التلاميذ في قاعة معينة، ويصعد فوق الطاولة من أجل إلقاء الدروس بطريقة الخطابة أحيانا، وعبر الغناء أحيانا أخرى، معتبرا أن طريقته تضمن نجاح التلاميذ بنسبة 100 في المائة، وهو ما جعل مئات التلاميذ ينبهرون به ويقرون بحصولهم على نتائج جيدة بفضله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.