خروقات و ملاسنات بالجمع العام لجمعية أمهات و آباء تلاميذ الثانوية الإعدادية بالعوامرة (فيديو)

397

العرائش نيوز:

في جو متوتر ومشحون داخل قاعة إعدادية العوامرة التي انعقد بها الجمع العام الثالث لجمعية أمهات وآباء وأولياء أمور تلاميذ الثانوية الإعدادية بالعوامرة يوم 27 يناير 2019 ، سجل مجموعة من آباء تلاميذ الثانوية المذكورة جملة من الخروقات القانونية .

وشدد بعضا ممن حضروا أشغال الاجتماع، على أن ما أقدم عليه رئيس الجمعية وأعضاء مكتبها، بعد أن دعوا إلى جمع عام سري دون إخبار الآباء وخلال أيام العطلة الدراسية، وذلك لعدم تمكين أولياء أمور التلاميذ من الحضور و تمرير “طبخة” فاحت رائحتها وتمرير كل إملاءات الرئيس الخالد والأبدي دون حسيب و لا رقيب.

ولم تكد الجلسة تبتدئ حتى احتج أحد الآباء الذي وقعت بينه وبين الرئيس ملاسنات لينسحب هذا الأخير بعد ذلك من الجمع العام وهو يجهر بـ “ديرو اللي تبغيو”، في إشارة منه إلى أن الجمع العام الثالث غير شرعي مادام الفصل 11من القانون الأساسي للجمعية يؤكد فقط للجمع العام الثاني دون الثالث .

وصرح ( م – ب عضو بالجمعية الذي انسحب هو الآخر من الاجتماع، أن الرئيس وبعض أعضاء مكتب الجمعية لا يتوفرون على الشرعية والتمثيلية القانونية، مشددا على أن معظمهم بما فيهم الرئيس لا تربطهم أية علاقة بجمعية الآباء، باعتبار أن القانون ينص على أن يتوفر أولياء الأمور لوكالة عدلية عوض وثيقة إدارية، وهو ما يفتقر إليه رئيس الجمعية وأمين مالها، وكذلك أغلب أعضاء المكتب المسي، كما أشار إلى ما سماه حسب تعبيره بالمهزلة الكبرى خلال تلاوة التقريرين المالي والأدبي

.

ولم يتوقف مسلسل الخروقات التي سجلها الجمع العام عند هذا الحد، بعدما عرفت عملية انتخاب منصب أمين المال هي الأخرى تزويرا خلال فرز للأصوات، فكان عدد المصوتين أكثر من عدد الحاضرين عند إعلان النتائج، وهو ما يفسر الارتباك الحاصل لرئيس جمعية الآباء الذي كان يسابق الزمن مجندا كل طاقاته ونفوذه ومستعملا كل الوسائل، لتثبيت من يدور في فلكه .

وأمام هذا الوضع الغير الصحي، وتفاديا لكل ما من شأنه أن يضر بمصلحة التلاميذ، التمس بعض الآباء وأمهات وأولياء أمور التلاميذ بإعدادية العوامرة من السلطات المسؤولة، التدخل الفوري لوقف هذا العبث وإرجاع الأمور إلى نصابها بعقد جمع عام عادي ونزيه قصد تجديد أعضاء المكتب المسير للجمعية بحضور آباء وأمهات وأولياء التلاميذ وتحت إشراف الجهات المختصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.