المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالعرائش ترد على ما ورد بالوقفة الاحتجاجية بمدرسة ابن خلدون العرائش

502

العرائش نيوز:

اصدرت المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالعرائش بلاغا ترد فيه على التصريحات التي ادلى بها الكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ، اثناء الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الجامعة امام مدرسة ابن خلدون يوم الأربعاء 30 يناير 2019 ، وكان السيد الكاتب الاقليمي للجامعة الوطنية للتعليم قد خص العرائش نيوز بتصريح حمل خلاله السيد المدير الاقليمي المسؤولية عما بقع من بلبلة داخل مدرسة ابن خلدون ، هذا التصريح اعتبرته المديرية الاقليمية للتربية والتكوين بالعرائش، تحاملا صريحا على الأداء التدبيري للمديرية لتحقيق أهداف لا تربوية و لإبعاد الرأي العام المحلي والجهوي والوطني عما ينجز من عمليات و تدخلات تستهدف الارتقاء بأداء المدرسة المغربية و الرفع من المؤشرات التربوية حسب بلاغ توصلت العرائش نيوز بنسخة عنه جاء كالتالي : 

بــــــــــــــــــــــــــــلاغ

       على إثر المقال الذي نشرته الجريدة الإلكترونية العرائش نيوز تحت عنوان:” الجامعة الوطنية للتعليم UMT بالعرائش تحتج امام مدرسة ابن خلدون العرائش ” يوم الأربعاء 30 يناير 2019، ومن خلال تصريحات السيد الكاتب الإقليمي للنقابة المذكورة التي تغيب عنها الدقة والموضوعية، و تنويرا للرأي العام ، تقدم المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالعرائش البيانات والتوضيحات التالية:

1-    إن المديرية الإقليمية كانت و ما تزال تنهج خطا تدبيريا قوامه إشراك وتعبئة كافة الفاعلين والشركاء في معالجة مختلف القضايا التي تهم الشأن التربوي بالإقليم اعتمادا على مقاربة تواصلية بناءة؛

2-    عقدت المديرية طيلة ثلاث سنوات عدة لقاءات تواصلية و تنسيقية مع المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالعرائش (الاتحاد المغربي للشغل) تميزت بالتفاعل الإيجابي و اسفرت عن نتائج جد ايجابية ؛

3-    على إثر صدور المذكرة الوزارية عدد 157*18 بتاريخ 2 نونبر 2018 في شأن إعداد استعمال الزمن وفق الساعة القانونية المحددة في تراب المملكة. و بتاريخ 10 نونبر 2018، انعقد مجلس التدبير في الموضوع بمدرسة ابن خلدون الابتدائية بالعرائش رغم كون هذا الاختصاص موكول فقط لمجالس التدبير بالوسط القروي التي ترك لها إمكانية اختيار الصيغ الأنسب لتدبير الزمن المدرسي تبعا للخصوصيات المجالية ، غير أنه وحرصا من المديرية على الاستقرار التربوي بالمؤسسة تمت دراسة هذا المقترح من طرف الهيئات التربوية المختصة، ليتبين لها عدم مراعاة المقترح للصيغ المنصوص عليها ، علما أن المؤسسة تعمل حاليا بتوقيت يخالف حتى التوقيت المقترح من طرف المجلس نفسه !!!؛

4- حرصا من المديرية على ضمان  أجرأة ناجعة للتوقيت المدرسي بهذه المؤسسة، تم عقد لقاءين تواصليين مع مكتب الفيدرالية لجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالعرائش و جمعية أمهات و أباء و أولياء التلاميذ مدرسة ابن خلدون الابتدائية بالعرائش يومي: 11 دجنبر 2018 و 28 يناير 2019 للتوافق على الصيغ المقترحة و الاجراءات و التدابير المتخذة وفق المذكرة المنظمة في الموضوع و الكفيلة بضمان الزمن المدرسي للتلاميذ و احترام حصص التمدرس اللازمة وعلى توزيع الغلاف الزمني وفق الإيقاعات الذهنية للمتعلمات والمتعلمين ومراعاة فترات الاستراحة الصباحية والمسائية؛
5- تم عقد لقاءين تواصليين مع هيأة التدريس بالمؤسسة بحضور هيأة التفتيش التربوي بتواريخ: 26 نونبر 2018 و 9 2يناير 2019؛

6- بتاريخ 30 يناير 2019 على الساعة الثانية والنصف بعد الزوال ،اقترحت اللجنة المديرية التي حلت بالمؤسسة تنظيم لقاء مع هيأة التدريس بحضور السيدين مفتشي المقاطعة من أجل التوافق على صيغ توقيت ملائمة، غير أن النقابة المتدخلة في موضوع التوقيت المدرسي، استبقت ذلك اللقاء بتنظيم وقفة احتجاجية، الشيء الذي يطرح أكثر من تساؤل حول أهدافها الحقيقية؟
7 – تنظيم هذه الوقفات الاحتجاجية يشكل تحاملا صريحا على الأداء التدبيري للمديرية وذلك لتحقيق أهداف لا تربوية و لإبعاد الرأي العام المحلي والجهوي والوطني عما ينجز في هذا الإقليم العزيز من عمليات و تدخلات تستهدف الارتقاء بأداء المدرسة المغربية و الرفع من المؤشرات التربوية بناء على نموذج تدبيري تواصلي ينهض على تفعيل المساطر وفق مبادئ الحكامة الجيدة ،الأمر الذي خلف ارتياحا لدى كافة الشركاء وعموم المتدخلين.

و المديرية إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تؤكد حرصها على توفير جميع الشروط لضمان تمدرس قار ومنصف لجميع التلميذات والتلاميذ بالمؤسسات التعليمية بالإقليم، كما تشيد بالتعاون البناء الذي ينخرط فيه كافة الشركاء والمتدخلين و المنابر الإعلامية من أجل مواصلة تنفيذ وتتبع الأوراش التربوية النوعية التي يشهدها الإقليم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.