استفادة ازيد من 2000 شخص من الحملة الطبية المتعددة الاختصاصات بإقليم العرائش

114

العرائش نيوز: 

اختتمت، أمس الأحد، الحملة الطبية المتعددة الاختصاصات، التي نظمتها بالمجان جمعية “بصمة أمل للتنمية والتضامن”، بتنسيق وتعاون مع جمعية “المرأة المبادرة للتنمية والتضامن” بالرباط، واستفاد منها أزيد من 2000 مواطن ومواطنة ينتمون لمختلف الدواوير والقرى الواقعة بجماعة سوق الطلبة التابعة لدائرة القصر الكبير (إقليم العرائش).

 

وانطلقت هذه الحملة الطبية الخيرية التحسيسية، التي اختير لها شعار “خدمات القرب الصحية حق مشروع ومسؤولية ” يوم الجمعة الماضي، وشارك فيها عدد من الأطباء في مختلف التخصصات في مجالات القلب والشرايين والصدر، وكذا طب الأطفال والنساء والأسنان والترويض الطبي المضاد للروماتيزم… الذين عملوا على فحص عدد المرضى وتزويدهم بالأدوية الضرورية بالمجان.

 كما عمل الأطباء المتطوعون لهذه المبادرة الخيرية، على تقديم خدمات توعوية وتحسيسية شملت الجانب الوقائي وأهمية الكشف المبكر وإتباع العلاج عبر المراحل الطبية اللازمة، خاصة ما يتعلق بمرض  “الافلوانزا”، إذ لم يتم تسجيل أي حالة تعاني من مرض  (H1N1)، الذي عرف في الآونة الأخيرة انتشارا لافتا وتسبب في وفاة عدد من الأشخاص.

وذكرت حفيظة بويحياوي، رئيسة جمعية “بصمة أمل للتنمية والتضامن”، أن هذه المبادرة، التي تدخل في إطار توفير الخدمات الطبية في مختلف التخصصات لفائدة سكان المناطق القروية والنائية بجميع ربوع المملكة، ساهمت في تقريب الاستشفاء من الفقراء والأسر المعوزة بجماعة سوق الطلبة والمناطق القريبة منها، ومكنت من توسيع التغطية الطبية والعلاجات الأساسية في الوسط القروي لإقليم العرائش، الذي يعاني من الهشاشة والفوارق المجالية والاجتماعية.

من جهته، نوه العربي الأشهب، رئيس جماعة سوق الطلبة، بمبادرة الجمعيتين والدعم الكبير الذي نالته الحملة من قبل جميع المتدخلين، بما فيهم السلطات المحلية والإقليمية ومندوبية وزارة الصحة بإقليم العرائش والمستشفى المدني بالقصر الكبير، الذين ساهموا في إنجاح هذه القافلة الخيرية والإنسانية، التي تأتي في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية، الرامية إلى توفير الرعاية اللازمة لسكان المناطق المتضررة بفعل موجات البرد التي تعرفها المملكة خلال هذه الفترة.

الشمال بريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.