تعليقا على خبر الاعتداء على مراسل جريدة العرائش نيوز اثناء انعقاد دورة مجلس جماعة العوامرة

576

تلقت العرائش نيوز اتصالا من طرف اعضاء من داخل المجلس الجماعي لجماعة لعوامرة ، تطالب فيها بحقها في الرد على ما ورد في خبر الاعتداء على مراسل جريدة العرائش نيوز  اثناء تغطيته لدورة المجلس الجماعي للعوامرة لسهر فبراير 2019 ، والتزاما بسياسة الجريدة وخطها التحريري المحايد والشفاف ، وفرت نفس المساحة للتعليق على الخبر وجاء الرد كالتالي : 

ردا على المقال المؤرخ يوم 5 فبراير  والذي يندد فيه مصطفى البالي بالتضييق الذي تعرض له من طرف عضوين من المكتب المسير لجماعة العوامرة، وللتوضيح  :

-ان هذا الأخير دخل قاعة الاجتماعات دون الإدلاء بهويته الصحفية لدى مديرية المصالح الجماعية،و قام بعملية  توثيق  الجلسة بالتصوير من هاتفه الخاص من الخلف وبدون إذن .

ومن جهة أخرى فإن  المعني بالأمر لا ينقل المعلومة بامانة إلى الرأي العام ضاربا بعرض الحائط كل أعراف المواثيق الصحفية 

إضافة إلى وجود خلاف سابق و حاد بينه وبين العضوين المذكورين بسبب افتراءاته الكاذبة وعدم حياده 

لذا ينور العضوين  الرأي العام لانهما يتعرضان لحملة غير محايدة تدخل فيها صراعات انتخابوية لتضليل الساكنة. 

نحن نرحب بالجريدة الالكترونية العرائش نيوز ومصداقيتها التي تعطي لكل ذي حق حقه وتنقل الخبر كما هو ونتمنى من الجريدة ان تتحرى عن مصداقية مراسلها من جهة وعن مصداقية العضوين من جهة ثانية .(وللتذكير فإن الجلسة الثانية لدورة فبراير ستتابع أشغالها يوم 12 من نفس الشهر بمقر جماعة العوامرة ) يتبع…”

وتعقيبا على الرد تجدر الاشارة ان السيد مصطفى البالي مراسل معتمد من طرف العرائش نيوز منذ سنوات بمنطقة العوامرة، وهو مشهود له كمراسل اعلامي وفاعل جمعوي داخل جماعة العوامرة، كما انه غير مضطر لادلاء بوثائق او طلب تصريح من اجل تصوير دورة علنية للمجلس الجماعي بالعوامرة، كما ان الفيديوهات والصور التي توصلت بها العرائش نيوز تثبت ان السيد مصطفى البالي كان يصور من الامام ولم يصور من الخلف كما جاء في التوضيح اعلاه. 

كما انه معلوم ان السيد مصطفى البالي على خلاف مع بعض الاعضاء بالمجلس الجماعي لجماعة العوامرة . 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.