الفريق الاتحادي بمجلس النواب يسأل وزير الإسكان حول الدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بالعرائش

390

العرائش نيوز:

تقدم الفريق الاتحادي بمجلس النواب بسؤال كتابي مؤرخ في 06/02/2019 الى السيد وزير اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة حول مآل اتفاقية الشراكة التي ابرمت سنة 2007 لمعالجة إشكالية المنازل الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بالعرائش.

ويأتي تجاوب الفريق الاتحادي مع مسألة الدور الآيلة للسقوط باعتبارها من أكبر المشاكل العمرانية بالإضافة الى مشكل دور الصفيح بمدينة العرائش، كما ان هذا الملف ظل معلقا لمدة طويلة داخل دهاليز الوزارة، وقد جاء نص السؤال الذي تقدم به الفريق الاتحادي والذي توصلت العرائش نيوز بنسخة عنه كالتالي:

 السيد الوزير المحترم:

ابرمت في شهر يونيو لسنة 2007، اتفاقية شراكة بين وزارتكم والسيد عامل إقليم العرائش والسيد رئيس المجلس الجماعي للعرائش والسيد المدير العام لشركة العمران –البوغاز- بهدف تدعيم الدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة، وإعادة إسكان قاطني الدور المقرر هدمها، بالسكن ذي التكلفة المنخفضة ، بالنسبة لقاطني 500 منزل مهدد بالانهيار، بالإضافة الى هدم البنايات الفارغة والتي تشكل خطرا على البنايات المجاورة والمارة، وكذا جهود المواكبة الاجتماعية، وعمليات التحسيس بالأسر المعنية بأهمية البرامج، والذي حددت قيمته المالية في 17 مليون درهم.

ورغم المبادرات المتخذة في هذا الشأن فللاسف فان النتائج بقية جد محدودة، ولم تحقق الأهداف المسطرة في البرنامج لعدة أسباب.

اسائلكم السيد الوزير المحترم :

هل تتوفر وزارتكم على استراتيجية جديدة، تعتمد على المقاربة التشاركية والتعاقدية اكثر نجاعة وفعالية لإيجاد الحلول العلمية والتطبيقية لمعالجة هذه الوضعية الخطيرة للمنازل الآيلة للسقوط بمدينة العرائش؟   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.