هجرة القاصرين المغاربة على التلفزة الإسبانية (فيديو)

482

العرائش نيوز:

بثت قناة “كنال سور” Canal Sur الأندلسية خلال الأسابيع الماضية برنامجا تحت عنوان “عبور نحو حياة كريمة”، يتحدث عن هجرة الشباب المغاربة و خاصة القاصرين.

هذا البرنامج يعرض شهادات هؤلاء القاصرين، و الذين صلوا إلى السواحل الإسبانية عبر قوارب الموت، و تمت مرافقتهم إلى مراكز القاصرين، و لكن الإشكالية المطروحة بالنسبة إليهم هي بعد بلوغهم سن الرشد يجدون أنفسهم خارج أسوار هذه المراكز بلا معيل و لا موارد. و الذين يحالفهم الحظ يجدون وبعد جهد جهيد، شقة يتقاسمها ستة أفراد أو أكثر، توفرها لهم منظمات غير حكومية، و يحصلون على إعانات غذائية من الجمعيات و المنظمات، و في نفس الوقت يعيشون حالة من الإقصاء الاجتماعي لعدم توقرهم على موارد قارة لضمان عيش كريم.

هذه المنظمات تدق ناقوس الخطر لأن هؤلاء المهاجرين القاصرين، و بسبب موقفهم الضعيف داخل المجتمع، يجدون أنفسهم عرضة لمافيا المخدرات و ممارسة أنشطة غير مشروعة تدفع بهم إلى التهلكة. و حسب رئيس جمعية “متطوعون لعالم آخر” Voluntarios por otro Mundo، فإن هذه الوضعية ليست مسؤولية القاصرين وحدهم، بل هي مسؤولية المجتمع بأكمله، لأن أوروبا، حسب تعبيره، لا تستطيع العيش بدون مهاجرين،  بالتالي يجب عليها التفكير في دمج هؤلاء القاصرين داخل المجتمع و مد يد العون إليهم. و تقبل فكرة الاختلاف و التخلص من الخوف من أشخاص مختلفين ثقافيا، فكريا،  دينيا و عرقيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.