مصطفى الخلفي في لقاء تواصلي مع المجتمع المدني بالعوامرة

677

العرائش نيوز:

أكد الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني “مصطفى الخلفي” خلال الندوة التي نظمتها جمعية شباب الرحامنة  للتنمية البشرية بالعوامرة  يوم أمس السبت 2 مارس  2019، أن المجتمع المدني مطالب اليوم وأكثر من أي  وقت مضى، بتفعيل الأدوار الجديدة التي خولها له الدستور المغربي لسنة 2011، حيث ستجعل  منه شريك  حقيقي في مسلسل التنمية المحلية.

وأوضح الخلفي خلال لقاء تواصلي جمعه بممثلين عن المجتمع المدني بجماعة العوامرة، أن دستور 2011 جاء بمجموعة من المستجدات التي أناطت بالمجتمع المدني مهام جديدة تتمثل على الخصوص في رفع العرائض، وتقديم الملتمسات التشريعية، والمشاركة الفعالة في التشاور العمومي، إضافة إلى المساهمة الاقتراحية في إعداد البرامج التنموية على المستوى المحلي.

ودعا الوزير المجتمع المدني إلى العمل على تعزيز الثقافة المرتبطة بالأدوار الدستورية للجمعيات المدنية بالنظر لما لها من أهمية في التعاطي الاستباقي مع المشكلات ومع القضايا التي يطرحها المواطنون، وحاجياتهم، وبالنظر كذلك لما ينتج عن ذلك من رفع فعالية الأداء العمومي.

وفي ذات السياق، سجل  الخلفي الأهمية الكبيرة التي يحظى بها المجتمع المدني، ليس كقوة اقتراحية فحسب، ولكن كقوة نقدية، وقوة مسائلة وتتبع، مع ما ينتج عن ذلك من ضمان احترام الآجال المحددة في ما يرتبط بتنفيذ البرامج التنموية المقررة.

وتركزت مداخلات ممثلي المجتمع المدني، بضرورة تشجيع المبادرات الكفيلة بترسيخ ديمقراطية تشاركية حقيقية، من خلال تعزيز دور الآليات التشاركية للارتقاء  بدورها الى مستوى أفضل  بعيدا الصراعات التي  تشهدها مجالس الجماعات حتى تمثل على الأقل صوت  المواطنين و المواطنات،  كما طالب بعض  المتدخلين بوضع معايير واضحة ودقيقة لكيفية الاستفادة من الدعم المالي العمومي  المقدم  للفلاحة الصغار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.