ثانوية ليكسوس التأهلية تحيي اليوم العالمي للمطالبة بحقوق المرأة

160

العرائش نيوز:

احتفاء بالمرأة في عيدها الأممي وتكريسا لثقافة الاعتراف والسمو بالوعي الجماعي للانخراط القوي في معركة تكريس المكتسبات والمزيد من النضال لإقرار تشريعات وقوانين تنظيمية وآليات إجرائية لتنفيذها واقعيا، ومن أجل انتزاع المزيد على درب المساواة والمناصفة والحرية والكرامة الإنسانية ؛ أحيت ثانوية ليكسوس التأهيلية بجماعة خميس الساحل هذا اليوم الحقوقي احتفاء بكل النساء المنتميات إليها لما يبذلنه من مجهودات تربوية داخل القاعات الدراسية وفي الحياة المدرسية عموما وباستحضار المعركة النضالية التي تخوضها كل الفئات المتضررة داخل القطاع  وفي مقدمتها نساء التعليم من أجل كرامة رجال التعليم ونسائه منددين ومنددات بالقمع الذي تتعرض له هذه الفئات في حركتها الاحتجاجية المطلبية المشروعة لينضاف العنف الممارس على المدرسة كمناضلة تحتج إلى العنف الممارس عليها كامرأة داخل الفضاءات العمومية.

لقد شكل ثامن مارس بثانوية ليكسوس التأهيلية مناسبة استحضر فيها مدير المؤسسة في كلمته محطات من تاريخ الحركة النسائية العالمية والمغربية خصوصا سواء في معركة تحرير الوطن من الاستعمار أو في معركة النضال الديمقراطي من أجل مغرب الديمقراطية والحداثة والعيش الكريم أو في المعركة التاريخية الكبرى المستمرة من أجل المساواة والمناصفة وتفعيل كل الآليات الحمائية صونا لكرامة المرأة وإقرارا بحقوقها الدستورية كاملة غير منقوصة ، طريق  مشترك مع الرجل ، شاق ومعقد مليء بمحاولات النكوص ونشر العتمة وهو ما يستدعي إحياء هذا اليوم في رمزيته الحقوقية والنضالية بعيدا عن الفولكلورية والتمييع ، فتحية  لكل المدرسات  في عيدهن الأممي سواء داخل مؤسساتهن او في ساحات النضال من أجل الكرامة والديمقراطية والحق في المدرسة العمومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.