تدخلات أمنية بمعبر باب سبتة تطيح بعدة عمليات تهريب متفرقة

336

العرائش نيوز:

متابعة: يوسف الكهان

 تمكنت العناصر الأمنية المختصة في مكافحة المخدرات والعاملة بمنطقة المغادرة بمعبر باب سبتة المحتلة، من إحباط مجموعة عمليات للتهريب سواء المخدرات أو العملة الصعبة وغيرها يقدم عليها أفراد مغاربة مقيمون بالخارج.

وغالبا ما تحظى الجهات الأخرى بلقب هذه العمليات والمجهودات عبر نشرها في الوكالة الرسمية المغربية، التي تعمل لصالح الآمر بالصرف بالمعبر المذكور، وبهذا يتم إقصاء رجال الأمن من جميع العمليات التي يتم ضبطها بالمعبر المذكور رغم أنها السبب الرئيسي في إحباطها.

وخلال أسبوع واحد استطاعت العناصر الأمنية المتمركزة بالمعبر الحدودي باب سبتة، من إحباط مجموعة من عمليات التهريب لمخدر “الشيرا” نحو المدن الأوروبية، وهذا يوضح أن رجال الأمن، وخاصة العناصر العاملة في مجال محاربة المخدرات والتي تتعرض لبعض الهجمات من طرف بعض الجهات ويتم تشويه صورة رجال هذا الجهاز، الذين قد أدوا دورا مهما ومساهمة فعالة، وذلك في سبيل تحقيق أهم مرتكزات إستراتيجية التي وضعتها الإدارة العامة للأمن الوطني المتمثلة بالمساهمة في حماية وأمن المجتمع من خلال ضبط العديد من محاولات التهريب، سواء المخدرات بكافة أنواعها، أو تهريب الأموال الغير المصرح بها لدى المصالح المختصة، وكذلك حجز البضائع الممنوعة وعلى رأسها الخمور التي تهرب أمام أعين رجال الجمارك والتي تدخل يوميا إلى التراب الوطني والتي تشكل خطرا على صحة وسلامة المواطنين وغيرها من الأمور التي يجهلها العديد من المواطنين، فرغم ضعف إمكانيات هذا الجهاز إلا أنه أتبت جدارته في الآونة الأخيرة بالمركز الحدودي باب سبتة.

ومن أثار هذه المجهودات التي تبدلها العناصر الأمنية بالمعبر المذكور، فقد أضحت محطة كل لسان وتحت قيادة والي أمن تطوان الذي يتتبع عن كثب الأوضاع بهذا المعبر، الذي تتحسن فيه الأوضاع الأمنية التي صارت تبشر بالخير حسب العديد من المواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.