البيض داخل دائرة الاتهام مجدّدا

203

العرائش نيوز:

وضعت دراسة جديدة البيض في دائرة الاتهام مجددا، إذ ربطت بين استهلاكه وارتفاع الكوليسترول في الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية، وجميعها أمراض قد تؤدي إلى الموت.

وكشفت دراسة حديثة، نشرت نتائجها صحيفة “وول ستريت جورنال”، السبت الماضي، أن تناول 300ملليغرام من الكوليسترول في اليوم، أدى إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب.

وأشارت النتائج إلى أن 17 بالمائة ممن شملهم الفحص على مدار سنوات، وعددهم نحو 30 ألف شخص، زادت لديهم فرص الإصابة بأمراض القلب، في حين أن 18 بالمائة منهم قد يواجهون خطر الموت.

ويحتوي البيض على كميات عالية من الكوليسترول، ويسبب تناوله بكثيرة مشكلات صحية للكثير من الناس حول العالم، ويحذر الأطباء والخبراء من مخاطره.

 وجاءت نتائج النتائج بعد تحليل أنماط الأكل والصحة لمجموعة متنوعة من السكان، البالغ عددهم 29 ألفا و615 شخصا من البالغين في الولايات المتحدة، على مدى سنوات عدة.

وربطت الدراسة بين تناول 3 إلى 4 بيضات أسبوعيا وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 6 بالمئة، في حين ارتفعت النسبة إلى 8 بالمئة في ما يتعلق بخطر الوفاة.

وأشار الباحثون، الذين أعدوا الدراسة التي نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأميركية، إلى أن الكوليسترول الغذائي هو العامل الأساسي وراء زيادة المخاطر، وليس الدهون المشبعة أو غيرها من المكونات.

وبحسب الباحثين، وهم من جامعة “نورث وسترن فاينبرغ”، فإن بيضة واحدة كبيرة تحتوي على 186 ملغ من الكوليسترول. أما مصادر الكوليسترول الأخرى فهي في اللحوم الحمراء والمصنعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.