اكثر من خمسين سنة سجنا لشواذ متهمين بالقتل في العرائش

843

العرائش نيوز: 

أدانت غرفة الجنايات الأولى باستئنافية طنجة، ثلاثة شواذ في عقدهم الثاني، أجهزوا على صديق لهم لا يتعدى عمره 22 سنة بمدينة العرائش، ووزعت عليهم أحكاما متفاوتة وصلت في مجموعها إلى 55 سنة سجنا نافذا، مع تعويض مالي يؤديه المتهمون الثلاثة مناصفة بينهم لفائدة ذوي الحقوق قدره 150 ألف درهم.

وسلطت الهيأة على المتهم الرئيسي في هذه القضية، المسمى (ن.م)، الذي يشتغل حلاقا بصالون للنساء، أكبر عقوبة وصلت إلى 25 سنة سجنا نافذا، فيما وزعت على الثاني والثالث عقوبة حبسية حددتها الهيأة في 30 سنة سجنا نافذا، (15 سنة لكل واحد منهم)، وذلك بعد أن واجهتهم بتهم تتعلق بـ “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد واستهلاك المخدرات والشذوذ الجنسي”.

وأثناء المناقشة، استمعت الهيأة للمتهمين الثلاثة، حيث سرد الأول وقائع هذه الجريمة، مبرزا أن الهالك عرضه لاعتداء بواسطة ساطور لإرغامه على ممارسة الجنس معه، ما دفعه إلى مواجهته بالحجارة دفاعا عن النفس دون نية قتله، فيما تشبث الثاني بعدم مشاركته في العراك، بينما نفى الثالث نفيا قاطعا علاقته بالواقعة، وأكد أنه لم يكن حاضرا وقت حدوث الجريمة، وهو عكس ما جاءت به المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية.

هيأة الدفاع عن المتهمين طالبت بتعديل وصف التهمة من جناية القتل العمد إلى الضرب والجرح المفضي إلى الموت دون نية احداثه، إلا أن النيابة عامة تصدت للملتمس وطالبت بإدانة المتهمين الثلاثة بأقصى العقوبات، وهو  ما استجابت له هيأة الحكم  وعاقبت المتهمين طبقا لفصول المتابعة.

الشمال بوست 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.