وزارة التربية وطنية تحذر الأساتذة المتعاقدين من التهاون في أداء الواجبهم المهني

186

العرائش نيوز: 

بعيد بيانها الوطني التصعيدي، الذي أكد الاستمرار في مسار الإحتجاج على نظام التعاقد، وجهت وزارة التربية الوطنية تحذيراً مباشراً للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، من خلال بلاغ موجه للرأي العام التعليمي والوطني، تؤكد أن جهات معينة تحاول الضغط الأساتذة من أجل ثنيهم عن الالتحاق بأقسامهم وتأدية واجبهم.

بلاغ الوزارة أورد أن الحكومة أوفت بالتزاماتها تجاه الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك من خلال إدخال التعديلات اللازمة على النظام الأساسي الخاص بهذه الأطر، مؤكدة أنها ستعمل على توفير الحماية اللازمة لجميع الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها، من أجل السماح لهم بتأدية واجبهم المهني في أحسن الظروف.

وقد جاء بلاغ الوزارة كالتالي : 

بلاغ صحفي

تنهي وزارة التربية الوطنيةوالتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم الرأي العام التعليمي والوطني أنه في الوقت الذي أوفت فيه الحكومة بالتزاماتها تجاه الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك من خلال إدخال التعديلات اللازمة على النظام الأساسي الخاص بهذه الأطر، فلازالت بعض الجهات تحاول الضغط على هؤلاء الأساتذة من أجل ثنيهم عن الالتحاق بأقسامهم وتأدية واجبهم.

لذا، فالوزارة انطلاقا من المسؤولية المنوطة بها،  ستعمل على توفير الحماية اللازمة لجميع الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها من أجل السماح لهم بتأدية واجبهم المهني في أحسن الظروف. كما أنها لن تتوانى في اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية إزاء أي شخص سيقوم بعرقلة السير العادي للدراسة، وكذا تطبيق الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل تجاه المتغيبين عن العمل بدون مبرر.

والوزارة إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تجدد الدعوة إلى تغليب المصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ، وذلك من خلال ضمان حقهم في التمدرس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.