21 مارس اليوم العالمي للإحتفال بالغابة

198

العرائش نيوز: 

في سنة 2012 قررت جمعية الأمم المتحدة 21 مارس من كل سنة ،يوما للاحتفال بالغابة و ذلك للتحسيس بالاهمية البالغة الغابات في حياة البشر من الناحية الاقتصادية،الصحية و البيءية و التنمية المستدامة. و خصوصا ان هناك ارتفاع النمو الديموغرافي لسكان الأرض حيث سيصل سكان العالم حوالي 8مليار و نصف في 2030 

هذه السنة قررت الأمم المتحدة ان يكون شعارها لهذا اليوم: “الانخراط في التربية للمحافظة على الغابة و التربية على حب الغابة””PROMOUVOIR L EDUCATION FORESTIERE ET APPRENDRE À AIMER LA FORET”

النساء و الرجال يجب أن يحضوا بنفس الحقوق التربوية على أهمية الغابة و التعلق بها حتى تتمكن المرأة القروية من كل حقوقها لتدبير الغابة و الاستفادة من جميع المعطيات الطبيعية،الاقتصادية،الاجتماعية و البيئية حتى تتمكن من الانخراط الكلي في التنمية المستدامة و المحافظة على التنوع البيولوجيBiodivetsite

أما غاباتنا فمازالت تعرف اجتثاثا و هجوما ممنهجا في ظل غياب الوعي بالاهمية البالغة للغابة من الناحية الاجتماعية،الاقتصادية،و البيئية و التنمية المستدامة ، و كذلك في ظل غياب المراقبة الصارمة من طرف الجهات المخولة لها المحافظة على الموروث الغابوي في ظل تربص لوبيات العقار و تجار المخدرات بالغابة. و هنا يبرز مدى أهمية شعار هذه السنة للتحسبس بالادوار المتنوعة و الحيوية التي تلعبها الغابة خصوصا لدى الناشئة. 

الدكتور سنان نورالدينAMED-Larache

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.