ثانوية ليكسوس التأهيلية بالساحل تحتفي باليوم العالمي للعدد (Pi π)

285

العرائش نيوز:

متابعة:  المصطفى سكم

تعتبر الرياضيات لغة العلم بامتياز و اعتبرها الفلاسفة إسمنت بناء الكون كما جعلها أفلاطون شرط ولوج باب الأكاديمية كأول مؤسسة للفلسفة تفكيرا وتأملا ومناظرات وقد خلصت ما علق بالفلسفة من بقايا الميتوس لتدشن مسارها التاريخي إلى حدث القطيعة مع الرياضيات الكلاسيكية بالثورة الأكسيومية ؛ ومن بين انشغالات علماء الرياضيات منذ الحضارات القديمة ومحور اهتماماتهم العدد Pi  الثابت الحاضر في الكثير من العلاقات الرياضية والذي خصص له يوم 14 مارس كيوم عالمي للاحتفال به باعتبار العدد 3.14 يشبه كتابة تاريخ 14 من مارس ولأنه أيضا يصادف عيد ميلاد ألبرت إنشتاين

وإذا كان الاحتفال بهذا العدد يأخذ صورا متعددة في مختلف المعاهد والجامعات العلمية بدءا من المسابقات والمباريات في مجال العلوم الرياضية و مسابقة حفظ أكبر عدد من المراتب العشرية من العدد Pi عند التلاميذ إلى ألذ كعكعة مصنوعة على طراز هذا العدد الرياضي العجيب فإن ثانوية ليكسوس التأهيلية أبت إلا أن تحتفي بالرياضيات كهاجس تربوي للتحسيس بأهمية الفكر الرياضي وإبستمولوجيته في الحقل المعرفي عموما وداخل النسق العلمي خاصة وباستحضار التمثلات القبلية أو المكتسبة بفعل عوامل موضوعية متعددة تعود لطبيعة المنهاج الدراسي وآثاره السيكولوجية إلى حد النفور من هذا العلم داخل بعض الشعب الدراسية رغم ضرورته وملازمته لكل المعارف.

وعليه سطر نادي العلوم والرياضيات بتأطير من الأستاذين هند الدباغ ويونس حومادي برنامجا حافلا امتد طيلة الأسبوع ليتوج يوم الجمعة 22 مارس 2019 بيوم الاختتام والذي شمل:

  • عرضا مصورا عن تاريخ العدد 14 –Pi
  • مسرحية ” محاكمة الرياضيات ” من إنتاج أعضاء نادي العلوم والرياضيات
  • اسكتشات هزلية عن تمثلات المتمدرسين للرياضيات
  • مسابقات في الحساب الذهني واستظهار اكبر عدد من المراتب العشرية من العدد المحتفى به
  • قصائد شعرية تتمحور حول تيمة الرياضيات
  • توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على الفائزين

برنامج استحسنه التلاميذ وجمعية الأباء والأمهات على السواء وحقق الغاية من وراء تسطيره تحسيس المتمدرسين بالقيمة العليا للرياضيات في حياتنا اليومية وتحليلاتنا وتأملاتنا الفكرية ورسم استراتجيات مستقبلنا والاقتناع بأن نهضة المجتمع وتقدمه يكمنان في شمولية المعرفة والعلم  وراهنيتهما.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.