جمعية الدفاع عن حقوق الانسان تنظم المناظرة الاقليمية الاولى حول قطاع الصحة باقليم العرائش

262

العرائش  نيوز:

التأم يوم الجمعة 22 مارس الجاري بالمركز المتعدد التخصصات ليكسوس ” باحنيني ” بالعرائش المناظرة الاقليمية الاولى حول قطاع الصحة باقليم العرائش ثلة من المسؤولين و الفاعلين المدنيين و السياسيين و منتخبين لتشريح واقع هذا القطاع الحيوي و تدارس سبل الارتقاء بجودة الخدمات الصحية .

هذه المناظرة التي نظمتها جمعية الدفاع عن حقوق الانسان فرع العرائش بشراكة مع المجلس الاقليمي بالعرائش شهدت حضورا وازنا من المسؤولين الاقليميين على القطاع و رؤساء جماعات حضرية و قروية بالاقليم و ابرز الجمعيات التي تشتغل بالقطاع بمدينتي العرائش و القصر الكبير .

غير انها عرفت ايضا غياب غير مبرر لجميع برلمانيي الاقليم بالرغم من توصلهم بدعوة المشاركة كما اكدت على ذلك اللجنة التنظيمية ؛ و بسط الاستاذ محمد المتوكي مسير المناظرة في مداخلته على الدوافع التي تحكمت في عقد هذه المناظرة التي وسمها بالحدث الاستثنائي و الجديد في الفعل المدني بالاقليم و التي ترمي الى المساهمة في الارتقاء بهذا القطاع الاجتماعي الاساسي و الحيوي بالنسبة للمواطنات و المواطنين بالاقليم .

ثم اعرب الاستاذ زهير الغرافي رئيس فرع العرائش لجمعية الدفاع عن حقوق الانسان في مداخلته عن تصور و مقاربة الجمعية لهذا الملف الذي اكد ان الجميع يدرك انه يعاني من عدة اكراهات و تحديات مرتبطة اساسا بقلة الموارد البشرية و النقص الحاد في التجهيزات ،كما قارب في مداخلته مفهوم ” الحق في الصحة ” انطلاقا من المرجعية و المقاربة الحقوقية .

من جهته اكد الاستاذ مصطفى الشنتوف رئيس المجلس الاقليمي بالعرائش ان الواقع الكارثي الذي يرزح تحته قطاع الصحة بالاقليم هو نتاج تراكم و تعاقب السياسات الحكومات المتعاقبة في هذا القطاع ؛ ثم تناول الجهود التي بذلها المجلس خلال الولاية الحالية من اجل الارتقاء بهذا القطاع الاجتماعي و الانساني على مستوى الاقليم ؛ من جهتها اعربت المندوبية الاقليمية للصحة من خلال عرضها الذي تضمن معطيات و احصائيات مهمة تظهر الجهود التي بذلت من اجل تجويد الخدمات المقدمة للموطنين ؛ و اكدت على استعدادها للانخراط في كل المبادرات التي ترمي بالنهوض بالقطاع و تنميته .

وقد شهدت المناظرة نقاشا عميقا و مسؤولا امتد لخمس ساعات اعربت الجمعيات و الفاعلين بالاقليم عن عدم رضاهم عن واقع قطاع الصحة بالاقليم ، و استعدادها لتكثيف الجهود من اجل الترافع و النضال من تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطنات و المواطنين بالاقليم سواء على صعيد الجماعات القروية او الحضرية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.