مغاربة تحت رحمة سماسرة مواعيد “فيزا” شنغن لمن يدفع اكثر

726

العرائش نيوز: متابعات 

أصبح عدد كبير من المغاربة الراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا، يجدون صعوبة كبيرة في حجز موعد على موقعتي إل إس كونتاكت، الوحيد المخول له منح مواعيد للراغبين في الحصول على تأشيرة فرنسا،

ويعاني العديد من الراغبين في زيارة فرنسا، سواء من أجل السياحة أو التطبيب، من صعوبة أخد الموعد على موقعتي إل إس كونتاكتالذي يظل طوال اليوم مقفلا، ويفتح دقيقة واحدة في أوقات متفرقة من الليل،بالإضافة إلى اتهامات لإدارة موقعتي إل إس كونتاكتبمنح مواعيد فتح الموقع لوكالات أسفار بعينها دون غيرها، ما أدخل الراغبين في الحصول على موعد في دوامة من المساومات مع عدد من الوكالات المتعددة الخدمات، التي تعمل على حجز مواعيد للراغبين فيها، بمقابل مادي تجاوز في بعض الأحيان 2000 درهم.

يشار أن المواطنين المغاربة انتقلوا من النظام القديم لطلبالفيزاالفرنسية إلى النظام الجديد في دجنبر الماضي، رغبة من السلطات الفرنسية في تسهيل عملية طلب التأشيرة على المواطنين المغاربة بطريقةسهلة ومضمونة، غير أن البطء والبلوكاجالذي سجّلوه عدد كبير من المغاربة الراغبين في الحصول على موعد من موقعتي إل إس كونتاكت، أصابهم بالخيبة والإحباط.

 

هذا غير ان بعض الوكالات استغلت هذه المشاكل من اجل حصد ارباح خيالية مستغلة حاجة الناس الى الحجوزات ، خصوصا الراغبين في مقابلات الدراسة او الراغبين في العلاج.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.