الرياضة في رمضان…قبل أم بعد الإفطار؟

198

العرائش نيوز:

يجمع المتخصصون وخبراء الرياضة على أن أفضل الأوقات لممارسة الرياضة في رمضان يكون في فترتين:

  • إما قبل الإفطار بساعة إلى ساعة ونصف، بحيث ينتهي النشاط الرياضي قرب وقت الإفطار لسرعة تعويض الجسم بالسوائل والأملاح المعدنية والطاقة المفقودة.
  • أو بعد الإفطار بثلاث إلى أربع ساعات، حيث يكون الجسم قد أتم عملية هضم الطعام براحة دون التعرض لمشاكل عسر الهضم.

واختيار الفترة يتوقف على السن والحالة الصحية والهدف من ممارسة الرياضة.

بشكل عام ينصح بممارسة الرياضة في أي وقت يشعر الصائم بالراحة والسعادة خلال ممارسته للرياضة وقدرته على الممارسة دون تعب يذكر.

ممارسة الرياضة قبل الإفطار:

معظم الناس تفضل الرياضة في رمضان قبل الإفطار، بسبب وجود وقت فراغ في هذه الفترة فتقل الأنشطة والأعمال والالتزامات، بينما ينشغل الناس بعد الإفطار بالعبادات، الزيارات والمجاملات.

نصائح لمن يمارس الرياضة قبل الإفطار:

إذا كنتم ممن يفضلون ممارسة الرياضة في رمضان قبل الإفطار، فهذه النصائح لكم:

  • يكون الجسم في نهاية اليوم الرمضاني منهكاً وفي قمة جفافه، لذا لا ينصح كبار السن والمصابين بحالات صحية خاصة (كمرضى السكري والضغط والقلب) بممارسة الرياضة في هذه الفترة.
  • لا مانع من ممارسة الشباب ومن يتمتعون بصحة جيدة، للرياضة في أجواء معتدلة بعيداً عن حرارة الجو الشديدة أو الرطوبة.
  • يفضل أن تكون ممارسة الرياضة في الأماكن المغلقة، جيدة التهوية والتكييف، لحماية الصائم من حرارة الجو وضربة الحرارة، فالجو الحار يزيد فقدان الجسم للسوائل و قابلية التعرض للجفاف.
  • أن تتم ممارسة الرياضة قبل الإفطار بمدة ساعة إلى ساعة ونصف. وأن لا تزيد فترة الممارسة عن ساعة حتى لا يصاب الصائم بالإجهاد الكبير.
  • يجب أن تكون الرياضة خفيفة معتدلة الشدة كالمشي، الهرولة وركوب الدراجة أو التمارين الرياضية السويدية أو استخدام الأجهزة المعتدلة السرعة والشدة.

مميزات ممارسة الرياضة في رمضان قبل الإفطار:

وهذه بعض الميزات التي تنطوي عليها ممارسة الرياضة قبل الإفطار في رمضان:

  • تعمل على تنشيط الجسم ورفع كفاءته في التخلص من السموم الناتجة عن عمليات التمثيل الغذائي.
  • تعتبر مثالية لمن يرغب في إنقاص وزنه، حيث يكون سكر الدم في أقل مستوياته في نهاية يوم الصيام، فيلجأ الجسم للدهون المخزونة ويستخدمها كمصدر للطاقة.
  • تعمل على زيادة الشعور بالراحة والاسترخاء.

ممارسة الرياضة بعد الإفطار:

لا ينصح بممارسة الرياضة في رمضان بعد الإفطار مباشرة أو بعد الإفطار بفترة قصيرة، حيث يكون معظم الدم والغذاء والأكسجين متجها إلى المعدة والجهاز الهضمي لإتمام عملية الهضم.

نصائح لمن يمارس الرياضة بعد الإفطار:

إذا كنتم ممن يفضلون ممارسة الرياضة بعد الإفطار، فهذه النصائح لكم:

  • عدم الاستعجال بممارسة الرياضة والمعدة ممتلئة بل الانتظار ما بين 3 – 4 ساعات قبل ممارسة الرياضة.
  • شرب ما يكفي من السوائل قبل ممارسة الرياضة ودون مبالغة.
  • ممارسة الرياضة في أماكن جيدة الإضاءة لتفادي حدوث الإصابات.
  • عدم ممارسة الرياضة لمدة تزيد عن ساعة أو بحمل تدريبي عالي الشدة لتجنب الإعياء والإجهاد.

مميزات ممارسة الرياضة بعد الإفطار:

هذه بعض الميزات التي تنطوي عليها ممارسة الرياضة بعد الإفطار في رمضان:

  • هذه الفترة تناسب كبار السن وأصحاب الحالات الصحية الخاصة.
  • من مميزات ممارسة الرياضة بعد الإفطار أنها تحفز وتسرع عمليات الأيض.
  • حرق السعرات الزائدة المستمدة من الطعام المتناول، فالرياضة بعد إتمام الهضم تمنع تخزين السعرات من وجبة الإفطار، لأن الأولوية في الطاقة تكون للجزء القائم بالنشاط الرئيسي وهو العضلات.

أفضل أنواع الرياضة في رمضان:

يمكن للصائم ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة التي يفضلها ولكن بشدة منخفضة، عموماً يفضل ممارسة رياضة المشي أو الهرولة أو الألعاب السويدية أو السباحة.

وإذا تم اختيار السباحة فيفضل ممارستها بعد الإفطار بـ (3-4 ساعة) لتجنب احتمالية دخول الماء إلى جوف الصائم:

  • هذه بعض الرياضات المفضلة تبعاً للفئات العمرية:
    • بالنسبة لكبار السن يفضل ممارسة رياضة المشي البطيء.
    • بالنسبة لصغار السن فيمكنهم ممارسة رياضة السباحة والألعاب الجماعية بحمل منخفض.
    • يستطيع الشباب ممارسة تمرين متكامل (إحماء ـ تمرين أساسي ـ تهدئة).
  • يفضل أداء تمرينات تسخينية خفيفة قبل ممارسة الرياضة وتمرينات استرخاء وتهدئة في نهاية الأداء.
  • يجب عدم ممارسة الرياضة في رمضان في الجو الحار والرطب، لأن ذلك قد يؤدي لاختلال قدرة الجسم في المحافظة على درجة البيئة الداخلية للجسم لصعوبة التعرق.

من المهم جداً المحافظة على حرارة الجسم وعدم ارتفاعها، فالجسم ينتج حرارة بصورة دائمة نتيجة للتمثيل الغذائي والنشاط الرياضي ينتج حرارة والجو الحار المحيط يرفع درجة حرارة الجسم.

وبما أن قدرة الجسم على المحافظة على ثبات درجة حرارته محدودة، ففي حالة الزيادة الواضحة قد يفقد الجسم القدرة على تنظيم الحرارة وقد يصاب بأمراض الحرارة وقد يتعرض حتى للوفاة.

بقلم: د. رباح النجادة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.