رئيس جماعة الريصانة الجنوبية اقليم العرائش يتعرض لإعتداء جسدي

1٬064

العرائش نيوز: 

علمت العرائش نيوز ان السيد مصطفى خويا رئيس جماعة الرصانة الجنوبية بإقليم العرائش ، تعرض لإعتداء يوم الجمعة 10 ماي الجاري، وحسب مصادر العرائش نيوز فقد نتج عن هذا الاعتداء جرح على مستوى العنق بالاضافة الى تخريب كبير بالسيارة التي كان يستقلها السيد الرئيس. 

اما عن اسباب الحادث فهي كالتالي : 

نشب نزاع بين احد الملاك وهو من خارج الجماعة اشترى ارض حولها نزاع لأن هناك من يدعي انها ملك مخزني، غير انه تم بيعها وتم استصدار رخصة بناء عليها موقع من طرف السيد رئيس جماعة الرصانة الجنوبية ، هذه الارض التي تقع بالدائرة 12 يدعي مجموعة من المراطنين الذين يملكون اراضي مجاورة لها ان مالكها اخذ يتوسع ابعد من ملكه وحاول تسوير ارضه باخذ مساحة من الاراضي المجاورة، هذا الفعل ادخل مالك الارض في نزاع مع جيرانه تطور الامر الى عراك بالايدي يوم الجمعة 10 ماي 2019 ، وبعد ان دخل هذا المالك الغريب عن المنطقة في عراك مع ابناء المنطقة ، حضر السيد الرئيس من اجل نزع فتيل الصراع، غير ان حضوره اجج الوضع اكثر اذ ان المواطنين ابناء المنطقة اتجهوا نحو الرئيس متهمين اياه بتمكين هذا الرجل من هذه الارض بطريقة غير شرعية ، الامر الذي تطور الى عراك بين احد المتضررين والرئيس تبادل خلاله الطرفان الضرب ، قبل ان يفر السيد رئيس الرصانة الجنوبية بجلده ، تاركا خلفه السيارة التي قدم بها وهي بالمناسبة سيارة مجموعة بيئة ، فما كان من هذا المواطن الا ان هشم السيارة بعد ان لم يتمكن من الامساك الرئيس. 

وافادت مصادر العرائش نيوز ان السيد رئيس الريصانة الجنوبية لم يصب الى بجرح بسيط على مستوى العنق ، ولولا فراره لربما وقع ما لا تحمد عقباه. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.