متطوعو “الأيادي الدافئة” ينشرون قيم التضامن بين الساكنة المحلية

226

العرائش نيوز: متابعة

يلفت انتباه المارة في أحد الأزقة المتفرعة عن شارع الحسن الثاني وسط المدينة وجود موائد مرتبة ومنسقة بشكل بهي وجميل، وعند الاقتراب منها تكتشف وجود عدد من المتطوعين يقومون بتهيئة موائد الرحمن لفائدة المحتاجين.

وهذه السنة هي الثانية على التوالي، يتجند خلالها متطوعو جمعية “الأيادي الدافئة”، لإعداد الموائد الرمضانية لفائدة عابري السبيل والفقراء وأشخاص بدون مأوى.

وقررت الجمعية هذه السنة، تنظيم هذا النشاط الخيري والإحساني يوميا دون انقطاع وطوال الشهر الفضيل، ويستفيد حوالي 85 شخصا رجالا ونساء من وجبة متكاملة تضم الحريرة المغربية، مع صحن يضم منتجات محلية الصنع.

ومن بين ما يتم تقديمه للمفطرين الفقراء، فضلا عن الحريرة، كل من البيض المسلوق، كأس حليب، كعك، تمر، سندويش الجبن بالخس، الشباكية، يوغورت، والماء، وذلك في جو عائلي أخوي قل نظيره.

وتقول نعيمة طه رئيسة الجمعية “إن موائد الرحمن بادرة إنسانية من أجل إظهار قيم التضامن التي يتشبع بها المجتمع المغربي منذ مدة طويلة، وأضافت أنها متأثرة جدا لما وجدته من كرم حاتمي لدى فئات كبيرة من المغاربة.

وكشفت نعيمة أيضا “أن هذا الخير شارك فيه حتى سياح وأجانب، قدموا بدورهم مساعدات مالية، بعد أن أعجبوا بقيم التضامن الموجودة في مجتمعنا”. ودعت ذات الناشطة الجمعوية باقي الهيآت إلى التحرك وإظهار المزيد من الدعم للفقراء والمحتاجين في مدينتنا .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.