المكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي يندد بممارسات عميد كلية العرائش

373

العرائش نيوز: 

اصدر المكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي، التابع لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب ، بيانا يندد من خلاله بممارسات السيد عميد الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش ، هذا البيان الذي وصف مجموعة من الخروقات التي تخص تدبير الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، وقد وصف البيان الوضع داخل الكلية بالمتردي محملا السيد النائب المسؤولية في ذلك كما جاء في البيان التالي: 

الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب

الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي

المكتب المحلي  الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش

                          بيان

وعيا بالمسؤولية والظروف الصعبة غير المسبوقة التي تمر منها الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، فإن المكتب المحلي للجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي، وبعد وقوفه على التعاطي السلبي وغير الجاد للسيد عميد الكلية مع المساعي التي قام بها ثلة من أساتذة الكلية وكذا المكتبان النقابيان الممثلان للأساتذة من أجل ثنيه عن تهميشه لهياكل الكلية، ونزوعه الأحادي في اتخاذ كل القرارات بشكل انفرادي وتعنته في عدم الإنصات وطريقة تعامله التي يغلب عليها الاستخفاف والتسويف وارتجالية القرارات. وحرصا على العمل النقابي الجاد، و الذي يهدف إلى تحقيق المصلحة  العامة للمؤسسة التي تعلو عن أي مصلحة شخصية لأي كان، فإن المكتب يسجل ما يلي:

أولا: تدهور الوضع العام بالكلية، نتيجة سوء التسيير، والانفراد بالقرارات وعدم إشراك هياكل الكلية في اتخاذ القرارات؛

ثانيا: الوقوف على مظاهر الاختلال المتمثلة في سوء التدبير المالي؛ 

ثالثا: منذ تعيينه على رأس الكلية والعميد ينهج أسلوب التسيير الفردي لشؤون الكلية وتجاوز هياكل المؤسسة رغم لفت انتباهه إلى ذلك عدة مرات؛

رابعا: عدم التزامه بقرارات مجلس الكلية؛ 

خامسا: القيام بأشغال البناء والتهيئة وتحويل قاعات (4) وتخصيصها لمشاريع لا نعلم جدواها ولا غاياتها، دون الرجوع إلى مجلس الكلية؛

سادسا: استفراد العميد منذ توليه عمادة الكلية بتبويب وتدبير الميزانية، مع تغييبه هياكل الكلية، بما في ذلك اللجن المنبثقة عن مجلس المؤسسة، وضدا على كل قوانين التعليم العالي وعلى سبيل المثال لا الحصر قيامه بتعديل ميزانية 2018 دون الرجوع إلى مجلس الكلية من أجل المصادقة، بالإضافة إلى إصراره على تجميد عمل لجنة تتبع الميزانية وتجاهله الدعوة لعقد اجتماعاتها؛

سابعا: تغييره للهوية البصرية LOGO الخاص بالكلية دون الرجوع إلى مجلس الكلية في خرق سافر لكل القوانين ذات الصلة؛

ثامنا: انفراده بتحديد مواصفات المناصب المالية المخصصة للإداريين (4 مناصب خصصها للإعلاميات) دون تشخيص حاجيات المصالح الإدارية للكلية والتي تعرف خصاصا مهولا وعلى سبيل المثال الخصاص الذي تعرفه مصلحة الاقتصاد ومصلحة الشؤون الطلابية.

وبناء عليه فإن المكتب المحلي:

يطالب رئاسة الجامعة بالتدخل العاجل قصد إيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي تتخبط فيها المؤسسة ومعالجة كل القضايا التي تحظى بالاهتمام من طرف الأساتذة والإداريين.

يدق ناقوس الخطر حول الاحتقان غير المسبوق الذي تعيشه الكلية منذ تعيين العميد ويدعو المسؤولين إلى اتخاذ الإجراءات الاستباقية من أجل تفادي التداعيات والتي سيكون الخاسر الأكبر فيها هي سمعة ومكانة الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش؛

وأمام هذا الوضع المتأزم الذي تعيشه الكلية، يجدد المكتب المحلي تحميله المسؤولية للسيد العميد إزاء الاحتقان والمآل الذي وصلته منذ تنصيبه نتيجة السياسة المزاجية والتسيير الأهوج الذي يحكم الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش، ويعلن عزمه واستعداده لخوض معارك نضالية.

ختاما يدعو المكتب المحلي جميع الموظفين إلى التجند خلف مكتبهم المحلي والتشبث بنقابتهم العتيدة الجامعة الوطنية لقطاع التعليم العالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.