جحافل امنية تطوق مناضلي العرائش وتمنع والوقفة الاحتجاجية التي دعت لها الجمعية المغربية لحقوق الانسان

2٬085

العرائش نيوز:
عرفت ساحت التحرير مساء أمس السبت 30 يونيو 2018 انزالا امنيا رهيبا حيث تواجدت قوات الامن بجميع اصنافها من شرطة وقوات التدخل السريع ورجال القوات المساعدة، كل هذا من اجل منع الوقفة الاحتجاجية التي دعت اليها الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع العرائش.
وما ان وصل مجموعة من المواطنين والمناضلين الذين لبوا نداء الجمعية المغربية لحقوق الانسان حتى طوقتهم اجهزت الامن ووضعتهم في حلق مصغرة مطوقة من كل جانب بساحة التحرير امام مقر نادي الموظفين، لكن ومع ذلك قامت هذه المجموعة برفع شعارات منددة بالقمع المخزني وحولت الوقفة الى مسيرة، وقد قامت قوات التدخل السريع بمطاردة النشطاء عبر شارع الحسن الثاني لتتمكن من تطويقهم من جديد امام مقهى النخيل، واستمر هذا الكر والفر عبر ساحات وشوارع مدينة العرائش حيث استمرت عملية مطاردة النشطاء عبر الشوارع من قبل عدد كبير من قوات الامن الامر الذي خلف ذهول حقيقي وسط الساكنة التي لم تعتد على مشاهدة هذه الجحافل الأمنية.
لتنتهي الوقفة بكلمة مقتضبة القاها رئيس الجمعية المغربية لحقوق الانسان بالعرائش محمد جي الحجوجي امام مقهى العربية حيث ندد من خلالها بهذا القمع الهمجي وهذا الاعتداء الصريح علي الحريات العامة مؤكدا على تضامن جميع احرار الوطن مع نشطاء حراك الحسيمة وتنديدهم بهذه الاحكام الجائرة الصادرة في حقهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.