هجوم منظم للسطو على اراضي سلالية بالعرائش

349

العرائش نيوز: 

تحولت الأراضي السلالية بإقليم العرائش، إلى هدف للسطو والترامي من طرف لوبي مخيف، حيث تفاجأ ذوي الحقوق لأرض سلالية بدوار الصنادلة، الخميس الماضي، بهجوم منظم على أرض تفوق مساحتها 6 هكتارات.

وأكد شهود عيان أن لوبي يتزعمه أحد أبناء المنطقة، قد قرر تنفيذ عملية السطو على الأرض المسيجة بسور، المسماة “عزيب الرمل” التي تصل مساحتها إلى 6934 متر، الواقعة بدوار الصنادلة جماعة الزوادة قيادة العوامرة، بعدما تبين له غياب أشقاء صاحب الأرض “مصطفى حيمود” المقيم بالديار الاسبانية، الذي يتحيز الأرض التي تنازل له عنها والده.

واستقدم  اللوبي أليات حديدية وكسر أقفال الباب، وأدخل غرفة متنقلة خصصها لحارس كلفه بالتصدي لكل من حاول الدخول للأرض، قبل أن يصل الخبر إلى مسامع ذوي الحقوق، الذين حضروا مدعومين ببعض سكان الدوار، وطردوا لوبي السطو على الأراضي من خارج الأرض.

واستغرب ذوي الحقوق أن متزعم لوبي الترامي على الأراضي السلالية، قد حاول إحضار عناصر مركز الدرك بالعوامرة بمعيته، فرفضوا ذلك لعدم قانونية الإجراء، فاستقدم بمعيته شيخ ومقدم الدوار، لإيهام من يراه وهو يسطو على الأرض بأن العملية قانونية، حيث صوروا شريط فيديو يكشف عن الحاضرين.

كما استقدم معه شخص غريب عن المنطقة باعتباره مشتري للأرض، وعندما استفسر أشقاء حيمود عوني السلطة عن سبب حضورهما، اعتذرا وأكدا لهم أنهما مبعوثين من طرف مسؤول لم يكشفا عن هويته، في الوقت الذي أكد المشتري المفترض أنه دفع مبلغا كبيرا من المال، وقدم معه لمعاينة الأرض، في انتظار الإدلاء له بالوثائق الخاصة بها.

وأكد سكان دوار الصنادلة، أنه مباشرة بعد وفاة والد ذوي الحقوق، أصبح هذا اللوبي الذي يرعبهم، يستعمل وثائق مشبوهة لإيهام البعض بكون الأرض في حيازته لبيعها لهم في غفلة منهم، قبل أن يطلع الراغبون في اقتناء الأرض على وثائق تثبت حيازتها من طرف ذوي الحقوق، ليفاجئوا في الأخير بأنهم ضحية عملية نصب كبيرة.

العربي الجوخ 

AHDATH.INFO 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.