مديرية المياه والغابات تعزز قدرات التعاونيات الفلاحية بجماعة تزروت اقليم العرائش بخلايا النحل

609

العرائش نيوز: 
عرفت جماعة تزروت اقليم العرائش يوم الخميس 27/ 06/ 2019 عملية توزيع خلايا النحل لفائدة الجسد التعاوني بجماعة تزروت باشراف من لجنة مختلطة ضمت قائد قيادة تزروت ورئيس جماعتها وطاقم تابع لكل من المديرية الاقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر والمديرية الاقليمية للفلاحة بطنجة والمكتب الجهوي للاستشارة الفلاحية اللوكوس وممثلي التعاونيات المستهدفة من هذه العملية التي تأتي في اطار برنامج المديرية الاقليمية للمياه والغابات بالعرائش لسنة 2019 بحيث ستستفيد جماعة القلة من 25 خلية وجماعة تطفت ب25 خلية وجماعة زعرورة ب50 خلية وجماعة تزروت ب250 خلية هذه الحصة استفادة منها الجماعة لانضوائها بالمنتزه الطبيعي لبوهاشم الذي يضم جماعة تزروت التابعة لاقليم العرائش الى جانب جماعات خرى من اقليمي شفشاون وتطوان.


وقد استفادت 33 تعاونية فلاحية بجماعة تزروت متخصصة في مجال تربية النحل وانتاج العسل التي استفادت من 250 خلية نحل.
واعتمادا على المعطيات المستقات من عين المكان فقد استافدت 33 تعاونية متخصصة في تربية النحل وانتاج العسل الطبيعي وبان هذه المبادرة تتكامل مع برامج قطاعية تضم كلا من برنامج مديرية الفلاحة مديرية المياه والغابات، البرنامج الوطني للبرنامج الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية…

ومع ديناميكية الساكنة المحلية التي انفتحت على ثقافة العمل التعاوني رغم حداثته بالمنطقة التي عرفت تاسيس “53” تعاونية فلاحية من ضمنها 33 تعاونية متخصصة في مجال تربية النحل وانتاج العسل الطبيعي 29 من تعاونيات العسل منضوي في اطار مؤسساتي هو اتحاد تعاونيات شباب مولاي عبد السلام بن مشيش مستفيدة من التراث المحلي لتربية النحل المتوارث عبر اجيال وقرون، الى جانب المؤهلات الطبيعية لهذه المنطقة التي تعتبر مجالا مثاليا لانتاج اجود انواع العسل على الصعيد العالمي بغطاء غابوي يشغل ما يناهز 73‎%‎ من مجموع مساحتها وبغطاء غابوي ونباتي متنوع ينتمي للمجالات الجغرافية الرطبة لحوض البحر الابيض المتوسط.


وقد عرفت جماعة تزروت على مدى السنوات القليلة التي هي عمر التجربة التعاونية بها، تنفيذ عدة برامج لدعمها بخلايا النحل، تجهيزات العمل ، برامج التكوين… كما يرتقب قريباافتتاح وحدة لتقطير وتعصير وتعليب منتوج العسل الممول من طرف برنامج للمديرية الاقليمية للفلاحة بطنجة ورصد له غلاف مالي يبلغ 3 مليون درهم…لتكون بذلك هذه الجماعة مقبلة على طفرة كبيرة ترشحها لتصبح احد نماذج التنمية الجبلية الواعدة بفرص النجاح بهدف انتشال ساكنة المناطق الجبلية والبعيدة من الفقر والتهميش والحد من الهجرة والبطالة وتحديث وعصرنة وسائل الانتاج والاندماج في اقتصاد السوق وسلاسل الانتاج والتسويق واعتمادا على الاقتصاد التضامني المستند على العمل التعاوني شريطة المواكبة وتعزيز قدرات هذه التعاونيات الى حين تمكينها من الاعتماد على ذاتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.