اشغال هينكول خارج التوقيت المعتاد تخلق توثرا بسوق الصغير العرائش

298

العرائش نيوز: 

في سلوك أقل ما يقال عنه أنه فعل سلطوي بائد من زمن ما قبل المغرب الحديث – إدعاءا على الأقل- هاجم رجال السلطة مواطنين بالسوق الصغير لا لشيء إلا لأنهم احتجوا على شاحنة هينكول لكونها تضخ المياه بضغط عال لتنقية جزء من شارع بالسوق الصغير المؤدي إلى الباب الرئيسية للجامع الأعظم.

الموطنين الذين كانا يفطران بملبنة، استفزهم سلوك عمال النظافة القائم على تنقية وسط الشارع في اتجاه جنباته بالماء عالي الضغط مما يُؤْدي الراجلين والمحلات التجارية .. وكأن هذا الحيز المكاني يتزين ويتجمل دون العادة لزيارة أو تشريف من لدن شخصية ما.

في هذه الساعة (الواحدة ضهرا) وبخلاف مقتضيات دفتر التحملات الموقع مع الشركة المفوض لها تدبير قطاع النظافة، وأمام تجند رجال السلطة لحماية الشاحنة وعمالها من المواطنين كأنهم يعلمون بخطأ هذا السلوك. لا يسعنا إلا أن نتساءل، هل كان ضروريا استعمال هذا النوع التنظيف ؟ وهل كان من اللازم القيام بهذه العملية في هذا الوقت من اليوم ؟؟ وهل كان من الحكمة استفزاز المواطنين بالتدخل العنيف لأحد المقدمية ؟؟؟ ثم ما قصد هذا “المقدم” بقوله للناس المتجمهرين شهودا على النازلة (لي بغا يحتج ها الشارع) ؟؟؟؟ ويبقى السؤال الأهم لما كل هذا ؟؟؟؟؟ من سيصلي معنا اليوم ؟؟؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.