مواطنون يستنكرون جشع مطاعم ومقاهي المضيق والفنيدق مع توافد قياسي للإستجمام

360

العرائش نيوز: 

استغلت بعض المطاعم المتواجدة بمدن الشمال، توافد العديد من المواطنين الى هذه المناطق لقضاء العطلة الصيفية، بالزيادة المفرطة في أثمنة المأكولات المقدمة للزبائن، و وضع العديد من العائلات في مواقف محرجة بسبب الفاتورة المرتفعة جدا مقابل أنواع معينة من السمك و الأطباق العادية.

و حسب تدوينات نشطاء و مواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، اطلع عليها منبر Rue20.com، فبعض المطاعم بمدينة الفنيدق شمال المغرب،  كما هو مبين في الفاتورة، ضخمت من ثمن طبق للسمك، حيث وصل الى 490 درهم لنصف كيلوغرام من نوع loup الذي لا يتجاوز سعر الكيلوغرام الواحد بالسوق 70 درهماً.

وكتب برلماني عن حزب ‘الاتحاد الاشتراكي’، معلقا على الأمر ‘’ احذروا هذا المكان/المصيدة..اليوم أسيدي، و بمناسبة عيد ميلاد الشابة وئام، قلنا ما فيها باس نخرجوا مع المدام و لوليدات نتعشاوا و نحتفلوا..فكانت الوجهة مطعم l’orizon, حيث المظاهر و كثرة الطباسل و الفراشط و المعالق و “menu” كأنه رسالة دكتوراه وووو… و وراء كل هذا كانت تختفي l’addition/ la douloureuse ,بأثمنتها الخيالية ،،،التي تقبلنا جزءا منها، و لكن ما لم نهضمه هو أن يتم تسعير جوج حوتات من نوع le loup ب 490 درهم(كما هو مبين في الصورة ) …قلنا لهم بأنهم معيقين بزاف، فما كان من واحد “زويزو ” إلا أن اجابنا بأنهم كيبيعوا شي نوع ديال الحوت بأكثر من ألف درهم للكيلو لأنهم أحسن مطعم فإفريقيا…مضيفا بعجرفة تستحق التصرفيق “خلص و سير شكي ” …فحضر التضامن العائلي و كعبناها تكعيبا بجزء محترم من ميزانية العطلة…ليس المهم أننا تشمتنا…و لكن المهم هو ما يتشمتوش آخرين…فاحذروا ، احذروا، احذروا…إنهم مصاصو دماء حقيقيين..’’.

كما سبق لمنبر Rue20.com، أن أشار الى بعض الفنادق بالمدن السياحية بالمغرب، تستغل توافد المغاربة نحوها خاصة في العطل الصيفية، للزيادة في ثمن الأطباق المقدمة، و كذا قنينات المياه المعدنية، وصلت في احدى فنادق أكادير الى ثمن خيالي.

هذا، و قد طالب مواطنون مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الى ضرورة تدخل الجهات الوصية لوضع حد لمثل هذه الممارسات التي تسيئ الى السياحة داخليا و خارجيا، و الحد من جشع بعض الفنادق و المطاعم بجل مناطق المغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.