اهانة واستهتار عاشها ابناء الجالية العرائشية بسبب وكالة اسفار بالمدينة

534

العرائش نيوز: 

استمعت العرائش نيوز لشكاية من افراد من الجالية العرائشية ، حيث عاش مجموعة من المهاجريين العرائشيين العائدين الى اسبانيا معاناة كبيرة صباح اليوم السبت 24 غشت الجاري ، هذه المعاناة ناتجة عن استهتار احدى وكالات الاسفار الكائنة قرب المحكمة القديمة قرب محطة البنزين.


وكالة الاسفار هذه اخبرت زبائنها عند حجزهم لتذاكر السفر ان ساعة الانطلاق ستكون الواحدة ظهرا .
ليتفاجأ بعدها زبناء الوكالة بإتصال امس الجمعة يخبرهم بضرورة التواجد على الساعة السابعة صباحا بباب الوكالة ، وبعد قدوم المسافرين وبعضهم وصل الساعة السادسة والنصف ، لم تأتيا المسؤولتين عن الوكالة الى الساعة الثامنة والنصف .
وحوالي الساعة التاسعة والنصف الصباحا أخبر المسافرون ان الحافلة انطلقت للتو من طنجة وبإمكان المسافرين ترك امتعتهم والذهاب للافطار او قضاء اغراضهم ريتما تصل الحافلة .
وما ان بلغت الساعة العاشرة صباحا حتى تلقى المسافرون اتصالا من الوكالة تطالبهم بالتواجد فورا لأن الحافلة وصلت وبعد التعب و الوقوف تحت اشعة الشمس لأربع ساعات قرب المحكمة القديمة ، استبشر ابناء الجالية العرائشية خيرا وان معاناتهم ستكون نهايتها هنا .
غير ان المفاجأة كانت ان الحافلة الرديئة والمتسخة التي ركبوها عوض ان تتوجه بهم نحو ميناء طنجة ، اتجهة لمدينة القصر الكبير ! الامر الذي اثار استغراب وسخط المسافرين بالحافلة ، ما دفع احدى السيدات بالاحتجاج على سائق الحافلة ، فما كان من هذا الاخير الى ان قام بسبها وهددها بأنه سيقدم على ضربها ، ليفاجأ ابناء جالية العرائش ان سائق الحافلة ماهو الا بلطجي بأخلاق ذوي السوابق العدلية .
وتجدر الاشارة ان هذه الوكالة السيئة السمعة اعتادت على اهانة زبنائها من ابناء الجالية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.