“باميو” إقليم العرائش يسجلون حضورا وازنا في لقاء تيار المستقبل المنعقد بعاصمة جهة الشمال وبنشماس خسر الرهان

596

العرائش نيوز:

متابعة: أحمد الوافي

الحضور الحاشد والكبير للقاء التواصلي الممهد للمؤتمر الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة الذي تمت أشغاله بالمركب الثقافي “أحمد بوكماخ” بطنجة يوم السبت 31 من غشت 2019 بدعوة من تيار المستقبل، والذي يمثل عضو المكتب السياسي والبرلماني الحاج الإدريسي دور بارز في  حشد كل فعاليات البام بالجهة،  حيث استجاب لدعوة تيار المستقبل معظم المنتسبين لهذا الحزب من مختلف مناطق وجهات المغرب وعلى رأسها القيادة المحلية والجهوية والوطنية المعروفة بحزب البام بجهة الشمال، ومن ضمنها الحضور الوازن لممثلي إقليم العرائش، وعلى رأسهم، رئيس المجلس الإقليمي  مصطفى الشنتوف، ورئيس الغرفة الفلاحية  عبد اللطيف اليونسي، وكذلك رؤساء وأعضاء الجماعات الترابية التي يسيرها البام  بالعرائش،  كجماعات  بني عروس، تزروت، عياشة، سوق الطلبة، زعرورة، العوامرة وأعضاء بلدية العرائش، برئاسة مومن الصبيحي، وكذلك أعضاء بلدية القصر الكبير، وبرلمانية الإقليم زهور الوهابي، بالإضافة إلى الفعاليات النقابية والعمالية بقيادة الكاتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للشغل بالعرائش، الأستاذ لطفي أبو القاسم.  

     

وباستحضار  العديد من المحطات على مستوى علاقة باميي العرائش  بقيادة الأصالة والمعاصرة، سواء في عهد إلياس العماري، أو حكيم بنشماس التي شهدت الكثير من الشد والجذب خاصة على صعيد مجلس جهة طنجة – تطوان- الحسيمة، الذي يقوده إلياس العماري المتهم بتهميش وعزل إقليم العرائش من برامج التنمية، يمكن فهم توحد فعاليات الأصالة والمعاصرة العرائشية في التموقف من الأمانة العامة الحالية والاصطفاف مع تيار المستقبل.

 بكل المقاييس والمعايير، يمثل النجاح الجماهيري لهذا اللقاء توقيعا رسميا لفشل حكيم بنشماس وقوته الضاربة التي يمثلها رئيس الهيئة الوطنية لمنتخبي البام، العربي المحرشي في معركة الحشود مع تيار المستقبل رغم الضغوط الكبيرة التي مورست من قبلهما لثني منتسبي الحزب عن الحضور، و بذلك تكون هذه المحطة آخر مسمار في نعش عزل حكيم بنشماس وتياره عن قيادة البام وقد يكون إعلان شقه لحزبين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.