الخل…فوائده و أضراره

216

العرائش نيوز:

الخَلّ هو عبارةٌ عن محلولٍ مخفف من حمض الخليك، والذي يمكن الحصول عليه من خلال تخمير ثمار معظم الفواكه، مثل: التمر، أو العنب، أو التفاح، كما أنّ الخلّ هو اسمٌ يُطلق على أي سائل حامضٍ وحادّ الطّعم ينتجُ عن تخميرٍ طويل الأمد لنوعٍ من المشروبات الكحوليَّة، ومن أكثر مشروبات الخل شهرةً خلّ العنب الذي يُصنَع بتخمير النّبيذ، وبالإضافة إلى خلّ التفاح، والخل الأبيض، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الخل وأضراره.

فوائد الخل العامة:

– تقويه العظام، من خلال قدرته على امتصاص الكالسيوم في الجسم، وإمداد الجسم باحتياجاته من بعض العناصر.

– مساعدة مرضى السكري وتحديداً من النوع الثاني، وذلك من خلال قدرته على تنظيم عمليه الهضم، وتبطيء امتصاص المواد الكربوهيدراتية السكرية.

– تنظيف النوافذ والزجاج، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة عن طريق عمل ربع كوبٍ من الخل الأبيض، ونصف كوبٍ من مسحوق الغسيل، بالإضافة إلى كوبٍ من الماء ووضع الخليط في بخاخة واستخدامها في تنظيف الزجاج.

– التخلص من البقع في الملابس، خاصةً البقع الصفراء الناتجة عن العرق، حيث يمكن إضافة القليل من الخل الأبيض مع مسحوق الغسيل وتطبيق المزيج على المكان المراد تنظيفه.

– إطالة عمر الزهور، وذلك من خلال إضافة القليل من الخل الأبيض مع ملعقةٍ صغيرةٍ من السكر في الإناء الذي يحتوي على الزهور.

– التخلص من رائحة البصل والثوم العالقة باليدين أثناء الطبخ.

– إزالة الشوائب، وتنظيف البشرة، وترطيب الجلد، بالإضافة إلى قدرته على تنقيتها.

– التخلص من الحكة، ومشاكل الطفح الجلدي الذي يحدث عادةً للرجال خلال عملية حلاقه الذقن .

أضرار الخل العامة:

 من المعروف بأنّ الخل يعتبر واحداً من الأحماض القوية وبالتالي فإنّ الإكثار من شربه سيسبب العديد من المشاكل من أهمها: الإضرار بمينا الأسنان والتسبب بمشاكل عديدة. ظهور اضطرابات واضحة في المعدة.

كما يؤدي الإكثار من تناول الخل إلى العديد مشكلات صحية؛ ومن أهمها:
– مشاكل في الجهاز الهضمي؛ إذ يسبب الخل عسر هضم ويقلل من الشهية من خلال تقليله للطعام الذي ينتقل من المعدة إلى الجهاز الهضمي السفلي، مما يبطئ امتصاصه في مجرى الدم.

– فقدان العظام وانخفاض مستويات البوتاسيوم .

– تآكل مينا الأسنان.

– حروق في المريء؛ نتيجة احتوائه على حمض الخليك، مما يسبب ألماً وصعوبة في البلع.

– حروق في الجلد بسبب طبيعته الحمضية القوية.

– التفاعل مع بعض الأدوية؛ مثل الأنسولين والديجوكسين (لانوكسين) وبعض الأدوية المدرة للبول.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.