توضيح حول نوافذ السور التاريخي باب البحر بالعرائش

1٬064

العرائش نيوز:

أثار موضوع فتح نافذتين بالسور التاريخي للمدينة القديمة بباب البحر بالعرائش الكثير من الجدل داخل مواقع التواصل الاجتماعي، وأجمعت الآراء على أنه تخريب لتراث معماري وسور تاريخي يعود للقرن 17 عشر.

وبهذا الصدد توصلت العرائش نيوز بتوضيح من قبل المعني بالأمر، حيث أكد صاحب المنزل أنه لم يُحدث أي نافذة بالسور، وإنما الأمر يتعلق بإصلاح نوافذ متهالكة، بينما النافذتين تم إحداثهما منذ أكثر من 40 سنة، وقد ورث هو المنزل من والده بالنافذتين المُطلتين على ساحة باب البحر.

هذا الأمر الذي أبرزه من خلال صور قديمة تثبت أن النافذتين قديمتين وليستا محدثتان كما تم تداوله.

لكن وبالرغم من ذلك، فإن هذا الإصلاح للنوافذ لم يراعي الخصوصية التاريخية وجاء بمثابة تشويه للسور، وكان الأولى بصاحب المنزل أن يقوم بإصلاح على منوال ما كان عوض هذه النوافذ القبيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.