خطوات لإبعاد الأشخاص السلبيين عن حياتك

136

العرائش نيوز:

يحاط الكثير من الأشخاص الناجحين في حياتهم الشخصية والاجتماعية بالكثير من المتشائمين والأشخاص ذوي الطاقات السلبية التي تهبط من عزيمة من حولهم وتخلق هالة من البؤس والإحباط، وهو ما ؤثر بدوره سلباً على من حولهم ويعوق مسيرة نجاحهم. قد يكون السبب في المشاعر السلبية لدى هؤلاء الأشخاص هو الغيرة من نجاح غيرهم، أو الإحساس الدائم لديهم بأنهم لن يستطيعوا أن يكونوا أفضل مما هم عليه بالفعل، فينقلوا تلك الأحاسيس إلى من حولهم لمحاولة الزج بهم في نفس دائرة اليأس، لكي لا يعروا بوحدة التواجد فيها وحدهم. 

وإذا كنت من الأشخاص الناجحين الذين يعانون من تواجد هؤلاء حولك، فتعرف عنا اليوم في هذه القائمة على كيفية تفاديهم، أو وضع حد لطاقاتهم السلبية.

1 – اثبت، وثق بنفسك:

عندما تجد نفسك محاطاً بهذا النوع من الأشخاص السلبيين، تدارك الموقف جيداً، وقيم نفسك ومجهوداتك كما تعودت أن تفعل، وطبقاً لأدوات تقييمك المعتادة الخاصة بك، وليس عبر عيون السلبيين.

2 – اخلق دائرتك الخاصة:

حاول دائماً وضع حدود بينك وبين مصادر التشكيك في قدراتك، أو سلبية من حولك، عبر إعادة تقييمك لعلاقاتك بمن أصبحوا مصدر قلق دائم لك. حدد دوائر معرفتك، وقم بإعادة تحديد الأشخاص الأقرب لك، وابعد السلبيين عن دوائرك الأكثر خصوصية، إذ لم تستطع ابعادهم بالكامل عن كامل محيطك الشخصي، عملي إن كان أو اجتماعي.

3 – إياك وفقدان تركيزك:

أنت رجل ناجح، إذاً أنت رجل ذو هدف. صب كامل تركيزك وطاقتك على الوصول لذلك الهدف، بدلاً من اهدار طاقتك المعنوية والعملية والفكرية في التفكير فيما يقول المشككين من حولك. وفر طاقتك لما هو أهم.

4 – لا تحاول إثبات العكس للمشككين بك:

غالباً ما ستجد نفسك في موقف تحدي مع من يشككون بك، أو يسكبون سلبيتهم عليك، ولكن احذر هذا الفخ، فالأشخاص الذين يغضون البصر عن نجاحاتك ويركزون فقط على هفواتك لن يدركوا نجاحك حتى إذا أشرت إليه. هو اختيارهم منذ البداية، أن يتركوك قللقاً، متشككاً، مزعع الإيمان بنفسك وبما تفعل، لذا، لا تجهد نفسك في الحديث إليهم لمحاولة اقناعهم بنجاحك، بل اثبت ذلك بالفعل عبر تحقيق أهدافك، واستمتع بنجاح ذلك.

5 – حدد دائرتك الإيجابية:

كما ننصحك بتفادي دوائر السلبيين من معارفك، ننصحك أبضا بالتركيز على من يشجعونك دائماً، ويثقون بنجاحك، فهؤلاء مصدر هائل لتجدد طاقتك ودفعك للأمام. حدد هؤلاء الأشخاص، وأبقيهم على مقربة منك، حتى تستمد منهم طاقتك كلما نفذت، إلا أن تصل إلى هدفك.

6 – احتفي بإنجازاتك:

إذا كنا ننصحك بتفادي المشككين بك، لأنهم لا يوفونك حقك كما يجب، فبالطبع ننصحك بأن تكون أول من يدركون هذا النجاح، بل والاحتفال به أيضاً. أنت حددت هدفك، وعملت على تحقيقه، ونجحت بالفعل، فلما لا تحتفل وتكافئ نفسك؟ اعطي نجاحك قدره ليزدهر، ولتتجدد طاقتك للتحرك إلى الهدف المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.