تأثير أطوار القمر على صحة الإنسان

103

العرائش نيوز:

للقمر وأطواره أثر كبير على الأرض. فمثلاً فإن حدوث المد والجزر في البحر يتأثر بجاذبية القمر، بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض الشعاب المرجانية يتم التكاثر عندها في مرحلة اكتمال القمر. ولكن هل يؤثر القمر على صحة الإنسان؟؟ 

علاقة أطوار القمر المختلفة والدورة الشهرية عند النساء:

أعتقد بعض القدماء أن هناك تزامناً بين أطوار القمر المختلفة والدورة الشهرية عند المرأة، واعتمدوا على ذلك لتحديد أفضل وقت لحدوث الحمل عند المرأة، وتحديد جنس الجنين.  لكن في دراسة حديثة، تم إثبات أنه لا يوجد هناك علاقة بين القمر وأطواره والدورة الشهرية.

 حيث تعتمد مدة الدورة الشهرية على حالة الهرمونات عند المرأة وعمرها، وفي حال حدث تزامن بين الدورة الشهرية وأطوار القمر، فإن ذلك قد حدث بمحض الصدفة.

علاقة أطوار القمر المختلفة والنوم:

في إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن المشاركين في الدراسة قد تأثر نومهم خلال مرحلة اكتمال القمر، حيث أصبحت فعالية نومهم أقل. بعض الأشخاص يجدون صعوبةً في النوم تحت ضوء القمر الساطع ويعتبرون مراقبته أمراً رومانسياً. في دراسة أخرى، تم دراسة علاقة أطوار القمر والنوم في غرفة مظلمة بعيداً عن ضوء القمر، وتم إيجاد نفس النتيجة أن نوم المشاركين تأثر في مرحلة اكتمال القمر وقلّت مستويات هرمون الميلاتونين عندهم خلال هذه المرحلة.

علاقة أطوار القمر المختلفة والصّحة النفسية:

هناك اعتقاد أن بعض الأشخاص قد تزداد التصرفات الهجومية أو العدوانية عندهم في مرحلة اكتمال القمر. وقد وجدت إحدى الدراسة عام 1984 أن نسبة الجريمة قد زادت في هذه المرحلة. ووجدت أخرى أن عدد ولوج المراكز النفسية قد زاد في هذه الليالي. في المقابل، نفت دراسات أخرى هذه العلاقة، وأوضحت أن الإنسان مسؤول عن أفعاله ولا علاقة للقمر أو لا أية عوامل طبيعة أخرى على تصرفات الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.