نقابة أرباب و مكتري وسائقي سيارة الأجرة الصنف الثاني تصدر بيانا

466

العرائش نيوز:

  الاتحاد المغربي للشغل                                          

نقابة أرباب و مكتري وسائقي سيارة الأجرة

    الصنف الثاني

بـــــــيان

على إثر ما يعيشه قطاع سيارة الأجرة “الصنف الثاني” من مشاكل لا حد لها ولا حصر، وكون هذه المشاكل أصبحت واقعا مرا في غياب أي تدبير حقيقي ينهي مأساة السائق المهني ويرسى الى تنظيم مسؤول في جوهر انشغالات القطاع.

وأمام هذا الوضع، فإننا كنقابة سيارة الأجرة والمنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، ومن موقع مسؤوليتنا النقابية، نعلن للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:

تشبثنا بمطالبنا العادلة، ومطالبتنا الساهرين على القطاع إعطاء أهمية للعنصر البشري والذي يكتوي بنار مشاكل القطاع، ألا وهو السائق المتضرر الأول والأخير.

-استنكارنا لواقع الإهمال وسياسة الدولة والمكرسة للريع (سياسة إغناء الغني وإفقار السائق المهني) عبر إغراق أصحاب “الشكارة” بالمأذونيات وجعل السائق أداة عمل تحت رحمة الباطرونات.

– مطالبتنا بتفعيل بطاقة السائق المهني والتي لطالما أخذنا وعودا فارغة ولا مضمون لها.

– مطالبتنا محاصرة الدراجات الثلاثية العجلات التي أصبحت تقوم بدور “الطاكسي” في غياب أدنى تدخل يحمي القطاع من التسيب وكل أشكال الفوضى التي اقتحمت المجال.

– مطالبتنا بحماية السائقين المهنيين من الاعتداءات التي يتعرضون لها وتوفير الأمن والأمان الشخصي للعاملين بالقطاع.

– شجبنا للفوضى التي أصبحت مشكلا حقيقيا بالمدينة، في ظل غياب أي مراقبة تكبح هذا الصنف من الناقلات مما يكشف عن تواطؤ.

– مطالبين السيد العامل وقف هذه الفوضى، و التي تؤثر سلبا على قطاع سيارة الأجرة الصنف الثاني بالمدينة.

-استنكارنا لسياسة الإهمال والإجراءات الفارغة.

وعليه فإننا كنقابة أرباب ومكتري وسائقي سيارة الأجرة، نضع بين أيدي المسؤولين مطالبها العادلة، كما نترك لنفسها حق اتخاذ كافة الأشكال النضالية من أجل تحصين مكتسباتها والدفاع عن حقوقها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.