استهلاك البيتزا صحي…صحي أم مضر؟؟؟

167

العرائش نيوز:

تعد البيتزا المساهم الأول في النظام الغذائي الأمريكي، بما تحتويه من عناصر غذائية: الكالسيوم، والدهون، والصوديوم. وهناك اعتقاد بأن البيتزا من الأطعمة المضرة صحيًا على الإطلاق. فيقول الخبراء بأنها ليست سيئة إلى هذا الحد. فالمشكلة هي متى وكيف تنناولها؟ فهي لن تكون بهذا الضرر المتوقع إن كانت محضرة منزليًا.

وقال جوسيب روسيليلو رئيس الجمعية الإسبانية لخبراء التغذية بأن الغالبية العظمى في إيطاليا تعد البيتزا منتجًا حرفيًا، فيما يستهلكه الأمريكيون كوجبة سريعة يتم شراؤها من سلسلة مطاعم الوجبات السريعة. ويتناول الرجال في الولايات المتحدة البيتزا أكثر من النساء، لكن العادة تختلف من عرق لآخر. وهذا يخبر بالسبب الذي يرفع مستويات البدانة في الولايات المتحدة. ويرى روسيليلو بأنه يجب عدم استهلاك البيتزا أكثر من مرتين أو ثلاث شهريًا. ويقول بأنها يجب ألا تكون جزءًا من النظام الغذائي اليومي، خاصة للأطفال، كونهم يمرون بمرحلة النمو، التي يجب أن يُزودوا فيها بأنظمة غذائية صحية متنوعة غنية بالخضروات والفواكه.

سوء استهلاك البيتزا:

عرفت الولايات المتحدة البيتزا مع بداية القرن العشرين بسبب تأثير المهاجرين الإيطاليين. وافتُتح أول مطعم في نيويورك عام 1905، وبعد ذلك الوقت تزايد حب هذه الوجبة، مع تقديرات باستهلاك 3 مليار من البيتزا. تساهم البيتزا بـ 6% من الاستهلاك الكلي للطاقة لدى الأطفال، و4% لدى الكبار. هذا يعني أن الطاقة التي منحتها البيتزا كانت 538 كيلو كالوري للأطفال، و744 كيلو كالوري للكبار. ويقول خبير غذائي بأن المشكلة ليست البيتزا، إنما سوء الاستهلاك، فهي مادة غذائية غنية بالسعرات الحرارية.

تعد البيتزا مصدرًا عظيمًا للعناصر الغذائية في النظام الغذائي الأمريكي، فهي تزود نسبًا عالية من البروتين، والدهون، والدهون المشبعة، والألياف، والكالسيوم، والليكوبين، والصوديوم. وينصح الخبراء بإعداد البيتزا في المنزل، لتكون صحية أكثر، فالبيتزا المصنعة غنية بالكربوهيدرات، والدهون المشبعة. فالدقيق المكرر عامل مهم للبدانة، وزيادة الكوليسترول، ومع مرور الوقت ترفع مستويات السكر في الدم.

البيتزا المحضرة منزليًا أفضل:

ويقول روسيليلو بأن لا ضرر من تناول البيتزا مرة أسبوعيًا إن كانت محضرة في المنزل. فما يقلق الخبراء ليس ما يتناوله الأشخاص، إنما الطريقة التي يتناولون فيها مختلف الأطعمة. فحين تكون محضرة في المنزل بدون مواد حافظة، ومواد مصنعة عالية الدهون والأملاح، فستكون مصدرًا غنيًا بالعناصر الغذائية طالما لا تؤكل في الليل. لكن 44% من الأطفال، و59% من الكبار في الولايات المتحدة يتناولونها في وقت العشاء.

وترى آخر الأبحاث في الساعة البيولوجية الإيقاعية بأن تناول الطعام الغني بالكربوهيدرات، والدهون المشبعة في الليل يؤدي إلى زيادة الوزن. ما يعني بأن تناول هذه المواد الغذائية على المدى الطويل يؤدي إلى البدانة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.