أعشاب طبيعية تخفف من آلام الدورة الشهرية

173

العرائش نيوز:

من الشائع والطبيعي أن تشعر النساء والفتيات بعدم الراحة حول البطن وأسفل الظهر والفخذين في وقت الدورة الشهرية، ولكن في بعض الأحيان تكون هذه الآلام شديدة وتحتاج لمساعدة خارجية، ولطالما استخدمت النباتات والأعشاب كدواء في كل ثقافة وعرق، ولا تزال تستخدم اليوم في معظم مناطق العالم كأقدم نظام للشفاء على الأرض.

ومن الأعشاب الهامة في علاج آلام الطمث أو الدورة الشهرية:
1 الشمر أو النافع:
يحتوي النافع على مواد كيميائية مضادة للتقلصات، ولذلك فهو يستخدم بكفاءة وأمان في التقلصات لدى الرضع والأطفال وبعض الأمراض، وكذلك مع الآم الحيض.
وأشارت بعض الدراسات أن تناول الشمر  أو النافع أدّى لاختفاء تام للألم في 73% من الفتيات المشاركات في التجربة.

 كيفية تناوله:
عندما تبدأ الدورة الشهرية، تناولي 30 ملغ من مستخرج الشمر أربع مرات في اليوم لمدة ثلاثة أيام.

2 القرفة:
لا تقتصر فوائد القرفة على تخفيف الألم المصاحب للحيض، بل يتعداه لتحسن الغثيان والقيء؛ فهو يحتوي مواد مضادة للبروستاجلاندين ومضادة للالتهابات، وأخرى مضادة للتقلصات.

 كيفية تناولها:
تناولي 420 ملغ من كبسولات القرفة مرتين في اليوم خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية، ويمكن استبدالها بمشروب القرفة.

3 الزنجبيل:
يحتوي الزنجبيل على مركبات قوية مضادة للالتهابات، كما أن لها تأثيراً قوياً على البروستاجلاندين المسبب للألم، ولها مفعول باسط للعضلات، وذلك ينفع الكثير من الفتيات لأن تقلصات العضلات هي من أكثر مسببات الألم أثناء الدورة الشهرية.

أكثر من 80% من النساء يشعرون بتحسن كبير مع تناول الزنجبيل، وفي بعض الأحيان يستمر الأثر المسكن له لمدة طويلة، كما أنه يساعد أيضاً في تخفيف الأعراض المعوية التي تزيد من الشعور بالألم مثل عسر الهضم وحرقة المعدة والانتفاخ.

  كيفية تناوله:
لتحضير مشروب الزنجبيل ضعي ملعقة صغيرة من مبشور الزنجبيل الطازج أو نصف ملعقة من المسحوق في كوب، ثم صبي عليه الماء المغلي مع تغطيته لمدة خمس دقائق حتى نستفيد من الزيوت الطياره به، تناولي كوباً مرتين أو ثلاثاً بعد الوجبات يومياً، ويفضل أن تبدئي قبل ميعاد الدورة بعدة أيام وطوال فترة الدورة.

كما يمكن أيضاً استخدام الزنجبيل في هيئة كمادات ساخنة توضع أسفل الظهر أو البطن للمساعدة في زيادة الدورة الدموية واسترخاء العضلات.

لعمل كمادات:
تُغلى  حوالي 170 ملغ من جذر الزنجبيل الطازج في لتر من الماء لمدة 15 دقيقة، ثم توضع منشفة صغيرة في مياه النقع، وعندما تستطيعين تحمل الحرارة ضعيها على مكان الألم.

4- أوراق التوت:
يستخدم الشاي المصنوع من أوراق التوت باعتباره منشطاً للجهاز التناسلي للمرأة عامة، ولكنه أظهر فاعلية عند تجربته مع الفتيات اللاتي يعانين من ألم أثناء الدورة الشهرية.

 كيفية الاستعمال:
ضعي 1 ملعقة صغيرة من الأوراق المجففة لكل كوب من الماء ثم تناولي كوباً أو اثنين أثناء الدورة الشهرية.

5-   شاي البابونج:
يحتوي شاي البابونج على الجليسين، وهي مادة كيميائية تخفف تشنجات العضلات عامة، وكذلك التشنج فى عضلات الحوض والرحم المصاحب للدورة.

أظهرت الدراسات أن هذه المادة (الجليسين) تظل مرتفعة لمدة تصل إلى أسبوعين بعد التوقف عن شرب الشاي، مما يوحي بأن شرب شاي البابونج يؤدي إلى آثار طبية طويلة.

تناولي كوبين من شاي البابونج يومياً قبل أسبوع من الدورة الشهرية وكرري ذلك شهرياً.

6- جنين القمح:
يُعرف جنين القمح بفوائده الرائعة للمناعة، ومحاربة الإرهاق، وعلاج نقص الفيتامينات، ولكن أجريت عليه بعض الأبحاث مؤخراً لقياس قدرته على تخفيف ألم الحيض.

في تجربة رائدة على 40 سيدة تناولن ثلاث كبسولات من 400 ملغ من مستخلص جنين القمح يومياً، بين اليوم الـ 16 (أي بعد 16 يوماً من بداية الحيض) إلى اليوم الخامس (أي بعد 5 أيام من بداية الحيض) من الدورة الشهرية التالية لمدة شهرين متتاليين، وكانت النتائج ممتازة إذ أن جنين القمح لم يؤدِ فقط إلى خفض الشعور بالتقلصات، بل تعداه إلى تقليل التعب والصداع والتقلب المزاجي المصاحب للحيض.

وتُجرى الأبحاث على قدم وساق لتجربة المزيد من الأعشاب التي تعالج آلام الدورة الشهرية مثل الشبت والكرفس والينسون والزعفران والكمون والنعناع وغيرها، والنتائج في معظمها مبشرة بأجيال جديدة طبيعية من مسكنات الألم.

* محاذير لتناول الأعشاب:
الأعشاب عامة مواد آمنة على الصحة وهي مجربة منذ مئات السنين، ولكي نحصل على فوائدها دون التعرض لآثار جانبية تأكد من الآتي:

–  عدم تعارض الأعشاب مع أدويتك أو أى مرض لديك ولذلك يجب استشارة الطبيب.
–  عدم تجاوز الجرعات المحددة لكل عشب.
–  التأكد من أن مصدر الأعشاب موثوق به، وذلك لأن سوء التخزين قد يصيب الأعشاب بالآفات الخطيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.