رئة العرائش تتنفس “السكومبرو”

399

العرائش نيوز:

تمّ مؤخرا تداول بعض صور مأساة غابة لاإيبيكا بالعرائش على موقع التواصل الاجتماعي، و نشر الفاعل الجمعوي عبد الرحمان اللنجري فيديو يوثق ما آلت إليه غابة لاإيبيكا، أو “البيبرو” كما يسميها أبناء مدينة العرائش.

 هذه الغابة التي تعرف هجوما مهولا لأصحاب الدراجات الثلاثية العجلات، “تريبورتور”، حيث أصبحت مطرحا للنفايات و الأزبال، وبقايا مخلفات البناء “السكومبرو”. غابة لاإييبيكا، المتنفس أو رئة مدينة العرائش التي كانت ملجئا للصغار و الكبار، للنساء و الرجال، خصوصا أيام العطل المدرسية و عطل نهاية الأسبوع من أجل ممارسة الرياضة أو النزهة العائلية، هاهي الآن  تتنفس القاذورات بشتى أنواعها و مسمياتها، ناهيك عن تحولها لمرتع خصب لأصحاب السوابق و ملاذا آمنا للمجرمين و المنحرفين.

 هذا ورغم ما عرفه محيط الغابة من تأهيل الذي لم يعمر طويلا حتى تعرضت تجهيزاته و بعض الألعاب للتخريب و الإتلاف، الشيء الذي يطرح عدة تساؤلات أولها، هل للقيميين على الشأن المحلي بمدينة العرائش رؤية شمولية على المشاريع المنجزة أم هو  ذر الرماد على العيون؟ 

شيء ما ينقصنا، أو إن صح التعبير أشياء كثيرة تنقصنا…

الفيديو من تصوير الفاعل الجمعوي عبد الرحمان اللنجري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.