نقابة الاطباء تدعو للإضراب تضامنا مع طبيب العرائش المتابع في مقتل فرح

739

العرائش نيوز: 

أصدرت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بيانا عاجلا تحت عنوان “باراكا سطوب” هذا البيان الذي اشارت فيه لما يقع بالمستشفى الاقليمي لالة مريم من متابعة أربعة اطباء ومممرضتين بتهم متعددة، بينها تهمة الإهمال المتسبب بالقتل المتابع فيها الطبيب ” ي. ب” في حالة اعتقال وهو بالمناسبة الكاتب الاقليمي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام.
ركز البيان الصادر بتاريخ 2 أكتوبر الجاري والذي لم يذكر الطبيب بشكل مباشر ركز على الاختلال التنظيمي الذي يعرفه قطاع الصحة بالمغرب .
كما عزى كل ما حصل من حوادث إلى العيوب الخطيرة التي تتضمنها القوانين المنظمة للحراسة و الإلزامية ، وأكد البيان أن انتقاد النقابة لهذا النطام لم يأت من فراغ، بل من خلال معايشة ميدانية لما تتعرض له حياة المواطنين من خطر خصوصا الحالات المستعجلة التي لا يضمن لها النظام الحالي شروط السلامة الصحية المتعارف عليها دوليا و يتم التكفل بها داخل بعض المؤسسات الصحية دون توفير مبدأ استمرارية العلاج و أيضا حق المريض في تدخل عاجل ذو جودة عالية حسب نوعية الحالة المستعجلة و نوعية التخصص المطلوب.
وأكد البيان أن الطبيب هو من يتم تقديمه ككبش فداء لهذه المنظومة الفاشلة. كما عاد البيان وأكد على احترام و ثقة النقابة بنزاهة النظام القضائي المغربي .
وفي الأخير، دعا البيان إلى إضراب إنذاري وطني تضامني يوم الاثنين 7 أكتوبر 2019 بجميع المؤسسات الصحية باستثناء أقسام الإنعاش و المستعجلات.
هذا ويعرف الدكتور ( ي . ب) المتابع في حال اعتقال بسبب قضية فرح التي ماتت نتيجة إهمال طبي من طرفه حسب تقرير مفتشية الصحة.
يعرف تضامن من طرف بعض زملائه خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي، هذا التضامن الذي قوبل بإستهجان واستنكار الرأي العام المحلي كونه بمنطق انصر أخاك ظالما أو مظلوما .
وتجدر الإشارة أن المنظومة الصحية بإقليم العرائش تعرف تردي أخلاقي ومهني غير مسبوق في الآونة الأخيرة، خصوصا مع تكاثر شكايات المراطنين، وجرجرة مجموعة من الأطر الطبية أمام المحاكم والسجون بتهم متعددة كالرشوة و الإهمال والامتناع عن العمل وتقديم شهادات طبية مطعون في صدقيتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.