اليوم العالمي للابتسامة

130

العرائش نيوز:

في عام 1999، قرر هارفي بول Harvey Ball، مبتكر رمز الأيقونات Smiley Face أو  Carita Feliz ، إعلان اليوم العالمي للابتسامة في الجمعة الأولى من شهر أكتوبر، وهو يوم صُمِّم ليجلب الفرح للآخرين، و لو ليوم واحد.

توفي هارفي في عام 2001، ولكن منذ ذلك الحين تم إنشاء مؤسسة هارفي بول وورلد سمايل Harvey Ball World Smile على شرفه. وتخصص في نهاية كل عام أموالا للأعمال الخيرية، حيث يتم التشجيع على الفرح والأعمال الجيدة في جميع أنحاء العالم، وأيضاً وليوم واحد على الأقل ليصاب الجميع بعدوى اللطف في هذا اليوم.

ويعود تاريخ قصة نشر الابتسامة في العالم إلى عام 1963 عندما خاطب ممثلو شركة التأمين “State Mutual Life Assurance Company of America” الفنان بال هارفي، طالبين منه ابتكار رمز مشرق يسهل تذكره على بطاقة الشركة. وعرض هارفي على العملاء “الابتسامة”، عبارة عن وجه أصفر مبتسم.

 

هارفي بال، مبتكر رمز  Smiley Face

فاق نجاح هذا الرمز جميع التوقعات، وبدأ هذا الوجه لاحقاً بالظهور على القمصان والقبعات والمغلفات والبطاقات البريدية وعلب الكبريت، حتى أن مكتب البريد الأمريكي أصدر طابعاً يحمل هذا الرمز.

فأن تعطي الناس ابتسامةً قد يكون هذا أفضل ما يجده أحدهم طوال يومه، إذ تعدّ الابتسامة لغة عالمية عابرة للحدود، وتنقل مشاعر الود، وتُعرب عن الفرح، وتعزز صحة الإنسان، وتنشر الأمل، وتخفف الهموم والأحزان. فكما قال رفولتير: “الابتسامة تذيب الجليد وتنشر الارتياح وتبلسم الجراح : إنها مفتاح العلاقات الإنسانية الصافية”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.