مافيا مدن الصفيح بالعرائش تتحرك من جديد

1٬108

العرائش نيوز: 

 علمنا من مصادر جد مضطلعة من داخل وكالة العمران الجهوية على أن هناك جهات نافذة بالجهة . تعمل جاهدة من أجل تحويل جزء كبير من تجزأة العمران المزمع اقامتها في طريق القصر الكبير (بمحاذات معمل الألمنيوم والتي تزيد مساحتها عن 120 هكتار حيث كانت توجد ضيعة تابعة للشركة الفلاحية صوديا سابقا ) الى قطع أرضية من 70 متر مربع ستدرجها ضمن برنامج مدن بدون صفيح .

  هذا البرنامج الذي انطلق بمدينة العرائش سنة 2004 ،ليشمل تقريبا حوالي 5000 لأسرة كانت محصية كأحياء صفيحية متواجدة بالعديد من أحياء المدينة المعروفة. وهذا البرنماج كان من المفروض انتهاءه سنة 2009 .

   غير أن لا شيء من ذلك تحقق بعدما تدخلت مافيا الفساد والسماسرة ورجال السلطة الفاسدين  والعديد من عناصر المجالس البلدية المتورطة في هذا الملف  وهي معروفة ( لا داعي لذكرها في هذا المقال  مؤقتا) حيث تم استقدام العديد من الغرباء عن اللائحة الرسمية للعائلات المحصية .فكانت جريمة كبيرة في حق الوعاء العقاري للجماعة وانشأت العديد من التجزئات العقارية لهذا الغرض . كحي الوحدة  وحي النصر والمنار1 و2 و3 و4 .وأرض الرافعي  وتجزئة الأنبعاث بألطو راديو ….زيادة على عملية التصفيف التي عرفتها مجموعة من الأحياء كجنان زطوط وحي النهضة وحومة روافة  وحي الناضور وجنان الباشا الشرقية التي هي في طور الأنجز…ورغم كل ذلك استمر تفريخ القصدير والسكن العشوائي بتواطىء رجال السلطة وأعوانها والسماسرة ومافيا العقار دون أية مسائلة أو محاسبة  .بل حتى ملف هذا البرنامج ( برنامج عرائش بدون صفيح2004/ 2009 ) لا وجود له في أرشيف الجماعة   أو لدى السلطات المحلية.

وحتى لا نطيل  نشير على أن هذه المافيا التي حولت مدينة العرائش الى ريف كبير . رجعت بقوة في منطقة عين الشوك والغديرة وطريق ميراد  قرب الملاحات القديمة   بالجنانات وبكارة…فهل هو عجز للسلطات المحلية  أو تواطىء مباشر في غياب أليات المراقبة الجادة والصارمة . ولنا عودة لهذا الملف الخطير والشائك  والمثير للجدل  خصوصا  بحقائقه  ووقائعه.

رشيد بوغابة 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.