مع قرب انطلاق موسم جني الفراولة بإسبانيا تطلب أزيد من 16 ألاف عاملة مغربي

188

العرائش نيوز: 

أعلنت وزارة الشغل والإدماج المهني، أن ما يقارب 16500 عاملة زراعية سيتم اختيارهم للعمل في حقول الفراولة بإقليم “ويلبا” باسبانيا سنة 2019/2020.

وقالت الوزارة في بلاغ لها، أن أطرها عقدت اجتماعا تنسيقيا بإقليم “ويلبا” الاسباني لتحضير عملية التشغيل الموسمي للعاملات الزراعيات بحقول الفراولة والفواكه الحمراء.

وأضاف المصدر ذاته أن الجانب الاسباني عبر عن رغبته الاولية في تشغيل ما يقارب 11.000 عاملة معاودة، بالإضافة إلى 5.500 عاملة لأول مرة، كما وعد بتوصل السلطات المغربية بتراخيص العمل خلال شهر يناير 2020 والالتحاق بمقرات العمل في شهر مارس 2020 بالنسبة للعاملات المرشحات للهجرة لأول مرة، أما بالنسبة للعاملات المعاودات، فقد تم تحديد أوائل شهر دجنبر 2020 لتلقي التراخيص على أن تتم عملية المغادرة ابتداء من شهر فبراير 2020.

في ذات السياق أفاد بلاغ الوزارة أن المشرفين على عملية انتقاء العاملات المغربيات برسم الموسم الفلاحي 2019/2020، اتفقوا على تحديد  موعد عملية انتقاء العاملات الموسميات المرشحات للهجرة لأول مرة في الأسبوع الأول من دجنبـر 2019 والتوصل بتراخيص العمل مطلع شهر يناير 2020 ومطلع دجنبر 2019 بالنسبة للعاملات المعاودات؛ كما أن منح تراخيص العمل لمدة لا تقل عن ستة أشهر من أجل تمديد مدة العمل لدى المشغلين.

وأوضح البلاغ أن العاملات الموسميات سيسافرن عبر خط بحري مباشر يربط مدينة طنجة بمدينة “ويلبا”؛ مضيفا أن الوزارة – تتدارس إمكانية  خلق مشاريع للإدماج الاقتصادي للمستفيدات بعد عودتهن بتنسيق مع مكتب الوكالة الاسبانية للتعاون؛  وكذا تعزيز البرامج الثقافية والتكوينية الموجهة إلى العاملات.

وأضاف بلاغ وزارة الشغل أن الوفد المغربي الذي ترأسه الكاتب العام لوزارة الشغل والإدماج المهني تدارس مع نظيره الإسباني سبل تقييم عملية التشغيل برسم الموسم الفلاحي 2018/2019 الذي عرف استفادة 14572 عاملة مغربية، وكذا سبل تحسين ظروف سفر و عمل وإقامة العاملات الموسميات المغربيات في حقول جني الفراولة والفواكه الحمراء بالإقليم، لاسيما وأن الموسم الفلاحي المقبل من المرتقب أن يعرف تزايدا طفيفا في عدد المستفيدات.

وكشفت وزارة الشغل والإدماج المهني، أن الوفد المغربي، تضمن بالإضافة إلى ممثلي الوزارة، كلا من المدير العام للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات وممثلين عن الوكالة، وكذا القنصل العام للمملكة المغربية بمدينة إشبيلية، فيما حضره من الجانب الإسباني كل المدير العام للهجرة بوزارة الشغل والهجرة والضمان الاجتماعي وممثلي كتابة الدولة لشؤون الهجرة ومكتب الشغل والهجرة لدى تقسيمية مندوبية الحكومة بإقليم “ويلبا”، وكذا مستشار قطاع الشغل والهجرة والضمان الاجتماعي لدى السفارة الإسبانية بالرباط.

ويشار إلى أن عددا من وسائل الإعلام  الإسبانية وخاصة صحيفة “الإسبانيول”، كانت قد فجرت السنة المنصرمة ملف الاستغلال الجنسي الذي تتعرض له العاملات المغربيات الموسميات في حقول توت الأرض ببعض الأقاليم الإسبانية، وتحديدا بمنطقة “ويلبا” ،مما دفع العديد من الجمعيات الحقوقية والنسائية لمراسلة وزير  وزير التشغيل والإدماج الاجتماعي ووزير الخارجية والتعاون والوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة للتدخل من أجل  توفير الحماية لهن من قساوة الظروف الاجتماعية والاعتداء ات والمعاملات السيئة وضمان شروط عمل تصون كرامتهن الإنسانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.