“الفايسكيني”، موضة جديدة تظهر على الشواطئ، هل ستجد طريقها إلى المغرب؟؟؟

353

العرائش نيوز:

11:18:34

ظهر مؤخرًا عدد من السيدات حول العالم يرتدين أقنعة غريبة، تغطي الوجه بأكمله، فيما أُطلق عليه “فايسكيني”، على شاطئ “بيتشجوري” بمدينة تشينجداو بشرق الصين وعدد من شواطىء العالم، حسب ما ذكرت بي بي سي. وتلك الأقنعة كانت ترتديها السيدات لحماية الوجه من أشعة الشمس أثناء السباحة، ويبدو أن مصمم تلك الأقنعة استوحاها من شخصية “سبايدرمان”.


وكلمة فايسكيني مكونة من مقطعين “فايس” وتعني وجه، و”كيني” وهي المقطع الثاني من كلمة “Bikini”.  و قد ظهرت هذه الموضة الجديدة هذا العام على الشواطئ في البلاد العربية وخصوصا بالجزائر، وترتديها العديد من السيدات سواء المحجبات أو غير المحجبات، اللائي يرتدين أقنعة بألوان وأشكال مختلفة، تُغطي الرأس بأكمله وتمتد إلى الوجه والرقبة ولا يظهر منها سوى العينين والأنف والفم.

وبررت بعض الفتيات لبسهن بـ” فايسكيني ” خوفا من أن تلتقط لها صور من دون علمها وهي ترتدي لباس البحر وتنشر عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، في حين صرحت أخريات من غير المحجبات بأن هذه الأقنعة تحمي وجوههن من أشعة الشمس الحارقة، خاصة أنهن عرائس في شهر العسل ولا يرغبن في أن تحترق وجوههن بأشعة الشمس، أما المحجبات فأعربن عن ارتياحهن الكبير لاختراع ” الرأس كيني ” باعتباره يغطي منطقة الرأس بأكملها فيوفر عليهن ارتداء الخمار من جهة ويحمي وجوههن من أشعة الشمس الحارقة من جهة ثانية.

استنكر رواد الفايسبوك ” الفايسكيني ” ونشروا العديد من التعليقات التي تُبدي غضبهم واستنكارهم لـ”الرأس كيني” أو “الفاسكيني” حيث كتب البعض “أقنعة مخيفة تشبه المومياء”.

وقال البعض: “نساء يتعرين من الأسفل ويغطين وجوههن فيما علق البعض الآخر: “هل خفتن على وجوهكن من أشعة الشمس المحرقة ولم تخفن على أجسادكن؟”.

 

لكن هل ستظهر هذه الوضة الجديدة في المغرب أم لا؟

إلى حدود الساعة لم تشهد الشواطئ المغربية ظهور ما يسمى “الفايسكيني” غير أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يرجحون أن تنتقل هذه الظاهرة بدورها إلى الشواطئ المغربية كما انتقلت ظاهرة البوركيني التي انطلقت من الشواطئ الفرنسية واكتسحت العالم الإسلامي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.