العلامة الشيخ محمد بوخبزة في ذمة الله

396

العرائش نيوز:

علمت العرائش نيوز من مصادر إعلامية أن الشيخ العلامة محمد بن الأمين بوخبزة قد وافته المنية صباح اليوم الخميس 30 يناير 2020، عن سن يناهز الـ88 عاما.

وسيُشيع جثمان الراحل ظهر غد الجمعة بمقبرة “ابن كيران الإسلامية” بتطوان، حيث ستنطلق الجنازة من منزله الكائن بحي سيدي طلحة بتطوان، ,حسب مصادر مقربة من أسرته.

وقد كان العلامة قد نقل في حالة جد حرجة إلى قسم الإنعاش بإحدى المصحات الطبية الخاصة بمدينة تطوان، يوم الثلاثاء ما قبل الماضي، بعد إصابته  بزكام حاد و ضيق في التنفس، ليكتشف الأطباء تعطل وظائف جزء مهم من قلبه،حيث فارق الحياة صباح اليوم.

الشيخ بوخبزة امن مواليد مدينة بتطوان سنة 1932، هو محقق وباحث مدقق ومحدث في مجال العلوم الشرعية والثقافة العربية الإسلامية، ويعتبر من العلماء المشهود لهم بالإحاطة الواسعة بمحتويات خزائن الكتب العربية الإسلامية القديمة والحديثة، مخطوطها ومطبوعها، حيث ألف عشرات الكتب والمخطوطات.

وقد بلغ صيته مختلف البلاد نظرا لاعتماد عدد من العلماء والدعاة المسلمين على مؤلفاته وأفكاره، وهو مؤسس معهد الإمام أبي القاسم الشاطبي بتطوان لتحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه الذي يتخرج منه سنويا مئات الطلبة من حاملي القرآن.،

و حسب ذات المصادر، فإن السلطات طالبت عائلته بعدم استقبال أي زائر سواء من داخل المغرب أو خارجه، دون توضيح الأسباب، حيث جاء هذا القرار جاء بعد أيام من الخروج الإعلامي للشيخ بوخبزة على أحد المواقع الإخبارية المحلية، والذي كشف فيه طريقة إعفائه من الخطابة بتطوان، وانتقد فيها بشكل لاذع سياسة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.