وقوع إصابات خلال اقتحام مئات المهاجرين للسياج المحيط بسبتة

187

العرائش نيوز:

تمكن ازيد من 600 مهاجر افريقي، اليوم الخميس، من اقتحام الحدود البرية الفاصلة بين المغرب ومدينة سبتة المحتلة، بحسب اعلام محلي باسبانيا.

وكان المئات من المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء الافريقية، قد نفذوا هجوما وصف بانه “الاكبر من نوعه” منذ شهور، على السياج الذي يحيط بمدينة سبتة.

وقال الاعلام الاسباني، ان عناصر من المهاجرين استخدموا الحجارة في رشق قوات حرس الحدود المرابطين في المنطقة العازلة، مما ادى الى اصابة 22 عنصرا امنيا اسبانيا. كما اسفرت عملية الاقتحام هذه، عن اصابة 132 مهاجر، تم تقديم اسعافات وخدمات طبية لهم من طرف نشطاء مدنيين.

واسفر الاقتحام المذكور في فبراير، عن نجاح حوالي 850 مهاجر في الوصول الى مدينة سبتة انطلاقا من الاراضي المغربية.

ويقيم المهاجرون بالغابات المجاورة لبلدة “بليونش” المحاذية للسياج الحدودي مع سبتة؛ منتظرين الفرصة المناسبة للهجرة السرية نحو جنوب إسبانيا أو اجتياز السياج الحدودي ودخول سبتة.

لكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.