عمالة الأطفال وتشويه المعالم ..سخط عارم على تهيئة المسار السياحي للمدينة العتيقة بالعرائش

548

العرائش نيوز:

احدثت اشغال تجيير وصباغة  ما سمي بالمسار السياحي التاريخي للمدينة القديمة بالعرائش الكثير من السخط بين سكان المدينة القديمة كما ان جمعيتي “المدينة العتيقة للترات والتنمية ” وجمعية  “تجار السوق الصغير” اصدرتا بيانا ادانتا فيه هذه الاشغال كما استنكرتا تشغيل أطفال الحي واستغلالهم في مشروع تجيير وصباغة المدينة القديمة هذا الامر الذي اعتبرته  الجمعيتان مخالفة صريحة للقانون الذي يجرم عمالة الأطفال، كما اعتبرت الجمعيتان هذه الاشغال مشبوهة لأنها  غير معلومة المصدر ولا الجهة التي تقف خلفها وطالبتا السلطات بالتدخل من اجل توقيف هذا العبث حسب بيان توصلت العرائش بنسخة عنه، وفي تصريح لاحد ممثلي جمعية التجار انتقد فيه العمل الذي اعتبره عشوائي والبعيد كل البعد عن مبدأ التشاركية اذ ان تجار المدينة العتيقة فوجئوا بالأشغال فوق رؤوسهم دون ان يعلمهم احد وعندما اتجهوا نحو مكتب الباشوية من اجل معرفة الجهة القائمة بالأشغال لم يجدوا أي اشعار بمقر البلدية بخصوص هذه الاشغال

وعلى صعيد آخر انتقد التجار استغلال الأطفال في هذه الاشغال الامر الذي انعكس سلبا على جودة الاشغال كما ان الاشغال انطلقت في البدء بمادة الجير وبعد انتقاد التجار وأصحاب المحال انتقل الامر الى استعمال الصباغة المائية ما يدل على ارتجالية هذه الاشغال.

ومن جانب  آخر علق ناشطون في مجال حماية التراث الذين اعتبروا هذه الاشغال كارثة تنم عن جهل القائمين عليها بالتراث وقيمته واكثر ما اثار استياء المهتمين بتراث المدينة هو صباغة وتجيير قوس القبيبات هذا القوس الذي يعتبر معلمة فريدة لا يجب المساس بها ويجب الحفاظ عليها بلونها الآجوري الأحمر الأصلي ، وفي تعليق للسيد اشرقي مندوب وزارة الثقافة بالعرائش ندد بهذه العملية واعتبرها كارثة حقيقية وتوعد ان مندوبية الثقافة بالمدينة ستتخذ الإجراءات اللازمة من اجل إيقاف هذا الامر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.